Accessibility links

حماس تنفي التدخل في شؤون مصر وسط تخوف من منطقة عازلة


متظاهرون من غزة يحتجون على إغلاق معبر رفح مع مصر

متظاهرون من غزة يحتجون على إغلاق معبر رفح مع مصر

نفت حركة حماس التهم الموجهة إليها بشأن التدخل في الشأن المصري، وذلك وسط تخوف فلسطيني من إقامة منطقة عازلة على الحدود بين مصر وقطاع غزة.

وقال المتحدث باسم الحركة إيهاب الغصين، إن الاتهامات الموجهة اليها وإلى الفصائل الفلسطينية بالتدخل في الشأن المصري عارية من الصحة، نافيا ارسال مقاتلين إلى مصر أو مشاركة عناصر من حماس في اعتصامات رابعة العدوية التي نظمها أنصار الرئيس المصري المعزول محمد مرسي وفضتها السلطات.

كما نفى المتحدث تواجد مرشد الإخوان المسلمين المؤقت محمود عزت في قطاع غزة.

مزيد من التفاصيل مع مراسل "راديو سوا" في غزة أحمد عودة:


مخاوف من تداعيات منطقة عازلة

ويتخوف فلسطينيون في قطاع غزة وخصوصا حركة حماس، أن تقود عملية تدمير مئات الانفاق على الحدود بين مصر والقطاع لإقامة منطقة عازلة.

وقال صبحي رضوان رئيس بلدية رفح في الجانب الفلسطيني، إن "الجيش المصري دمر 95 في المئة من الانفاق المنتشرة تحت الارض على طول الحدود بين غزة ومصر، بهدف إقامة منطقة أمنية عازلة".

وحذر رضوان من كارثة انسانية "لمليون و750 ألف مواطن في القطاع إذا أقيمت هذه المنطقة العازلة التي تهدف لتشديد الخناق والحصار على قطاع غزة".

واستبعد فوزي برهوم، المتحدث باسم حماس، أن تكون مواقف السلطات المصرية في إطار تأمين الحدود بين الجانبين، وقال إنها تأتي لإحكام "حصار غزة وتجويع وتركيع شعبنا الفلسطيني حتى يرضخ لأي حلول تفرض عليه".

واعتبر برهوم أن الاجراءات المصرية "تجاوزت كل الحدود".

لكن سفير مصر لدى السلطة الفلسطينية ياسر عثمان، أكد لوكالة الصحافة الفرنسية، أن ما يقوم به الجيش المصري هو "اجراءات مصرية أمنية سيادية لتعزيز الأمن على الحدود وليس الهدف منها المس بالوضع في قطاع غزة بالمرة".
XS
SM
MD
LG