Accessibility links

محكمة مصرية تؤكد أن حماس وحزب الله تورطا في فرار سجناء


سجن طرة

سجن طرة

أكدت محكمة مصرية الأحد أن حركة المقاومة الاسلامية حماس وحزب الله اللبناني الشيعي كانا متورطين في عملية فرار سجناء وبينهم الرئيس المصري الحالي محمد مرسي، خلال الثورة ضد الرئيس السابق حسني مبارك مطلع 2011.

وطلب رئيس محكمة الإسماعيلية (شمال شرق القاهرة) من النيابة التحقيق في عملية الفرار التي حصلت في يناير/كانون الثاني 2011 في سجن وادي النطرون (شمال غرب العاصمة).

وأكد أن "الإخوان المسلمين نظموا عملية الفرار بمساعدة عناصر من حماس وحزب الله".

وطلبت المحكمة أيضا من النيابة أن تتوجه إلى شرطة الانتربول لتوقيف سامي شهاب المسؤول في حزب الله المحكوم عليه للتخطيط لهجمات في مصر وكان يمضي عقوبة في سجن وادي النطرون قبل الفرار مع أعضاء من حماس.

يذكر أن الرئيس المصري محمد مرسي كان سجينا في سجن وادي النطرون مع 33 عضوا آخرين في جماعة الإخوان المسلمين، وأكد أنهم لم يفروا من السجن بل قام سكان بفتح أبواب المعتقل لهم.

وتقول جماعة الإخوان المسلمين إن مرسي وقيادين آخرين في الجماعة تم اعتقالهم في 27 يناير/كانون الثاني 2011 في محاولة من نظام مبارك للقضاء على الثورة وذلك قبل يوم واحد من "جمعة الغضب" التي صادفت 28 يناير/كانون الثاني وشهدت اقتحام سجون وأقسام شرطة وأدت إلى انسحاب الشرطة من المدن ونزول الجيش إلى الشوارع.
XS
SM
MD
LG