Accessibility links

logo-print

مصر.. منظمة حقوقية تدعو لتحقيق دولي في فض اعتصام رابعة


سيدة تقف أمام آليات شرطية وعسكرية خلال محاولة فض اعتصام رابعة العدوية - أرشيف

سيدة تقف أمام آليات شرطية وعسكرية خلال محاولة فض اعتصام رابعة العدوية - أرشيف

دعت منظمة هيومن رايتس ووتش، الجمعة، مجلس الأمن الدولي إلى إجراء تحقيق دولي في مقتل متظاهرين مصريين خلال فض اعتصامي رابعة العدوية والنهضة بالقاهرة في آب/أغسطس 2013.

وطالبت في بيان المجلس بإقرار لجنة دولية للتحقيق في "الفض الوحشي لاعتصام رابعة العدوية وغيره من وقائع القتل الجماعي للمتظاهرين".

ووصفت المنظمة تفريق اعتصام رابعة العدوية بأنه يرقى "إلى مصاف الجرائم ضد الإنسانية".

وقالت المنظمة الحقوقية إن السلطات المصرية لم تحتجز أي مسؤول حكومي أو أي فرد من قوات الأمن على خلفية تلك الأحداث.

ونقل البيان عن نائب مدير المنظمة في الشرق الأوسط جو ستورك القول: "لقد عادت واشنطن وأوروبا إلى التعامل مع حكومة تحتفل عوض أن تحقق في أسوأ عملية قتل للمتظاهرين في التاريخ الحديث".

وكانت الحكومة المصرية قد شكلت لجنة تحقيق في الأحداث التي سقط فيها المئات من التظاهرين وأفراد الشرطة إبان عزل الجيش للرئيس محمد مرسي.

ولم يوجه التقرير النهائي أية اتهامات للمسؤولين. وتؤكد السلطات دوما أن المتظاهرين كانوا "إرهابيين" مسلحين.

في غضون ذلك، شهدت شوارع القاهرة الجمعة انتشارا أمنيا مكثفا تحسبا لتظاهرات خلال الذكرى الثانية لتلك الأحداث والتي توافق يوم 14 آب/ أغسطس.

وانتشرت عناصر الشرطة في الشوارع الرئيسية وحول المباني الحكومية ونقاط التمركز ومنشآت الشرطة.​

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG