Accessibility links

logo-print

هيومن رايتس ووتش تحذر من 'استئصال النشاط الحقوقي في مصر'


حسام بهجت مؤسس المبادرة المصرية للحقوق الشخصية (وسط الصورة)

حسام بهجت مؤسس المبادرة المصرية للحقوق الشخصية (وسط الصورة)

حذرت هيومن رايتس ووتش الثلاثاء من أن قرارا أصدره القضاء المصري السبت الماضي بالتحفظ على أموال خمسة ناشطين حقوقيين وثلاثة مراكز مدافعة عن حقوق الانسان، يهدد بـ "باستئصال النشاط الحقوقي في مصر".

وقالت نائبة مديرة قسم الشرق الأوسط في المنظمة لمى فقيه إن "السلطات المصرية تدفع بقوة نحو القضاء على أبرز المدافعين المستقلين عن حقوق الإنسان. على شركاء مصر الدوليين ألا ينخدعوا بهذا القمع المتنكر في صورة إجراءات قانونية".

واعتبرت المنظمة في بيان نشرته على موقعها الرسمي أن الحكم الصادر السبت هو "جزء من قضية أكبر ضد المنظمات غير الحكومية المصرية المستقلة"، قائلة إن على الرئيس عبد الفتاح السيسي أن يأمر وزير العدل بوقف التحقيقات ضدّ منظمات حقوق الإنسان.

وصدر قرار التحفظ على أموال الناشطين الخمسة والمراكز الحقوقية الثلاثة بعد أن وجهت لهم تهمة تلقي أموال من الخارج، لكن الحقوقيين المصريين نفوا ذلك، معتبرين أنه محاولة للتضييق على أنشطتهم في مجال حقوق الإنسان.

والحقوقيون الخمسة هم جمال عيد مؤسس ومدير الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان وبهي الدين حسن مدير مركز القاهرة لدراسات حقوق الإنسان وحسام بهجت مؤسس المبادرة المصرية للحقوق الشخصية ومديرها السابق وعبد الحفيظ السيد طايل مدير المركز المصري للحق في التعليم ومصطفى الحسن طه مدير مركز هشام مبارك للدراسات القانونية.

المصدر: هيومن رايتس ووتش/وكالات

Facebook Forum

XS
SM
MD
LG