Accessibility links

logo-print

الحكومة المصرية تتعهد بالتحقيق في مقتل سياح مكسيكيين


قوات مصرية في سيناء -أرشيف

قوات مصرية في سيناء -أرشيف

تعهدت الحكومة المصرية الأربعاء بإجراء تحقيق "سريع وشامل وشفاف" في مقتل السياح المكسيكيين الذين أكدت القاهرة أنهم قتلوا بـ"الخطأ" من قبل قوات الأمن.

وأكد بيان مشترك صدر عقب اجتماع لوزيرة الخارجية المكسيكية كلاوديا رويس ماسيو ونظيرها المصري سامح شكري، وتلاه الأخير في مؤتمر صحافي، أن الحكومة المصرية تتعهد باتخاذ الإجراءات اللازمة المترتبة على نتائج هذا التحقيق.

ولم توضح ماسيو التي التقت أيضا الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، فيما إذا كانت قد حصلت من نظيرها المصري على توضيح لملابسات الحادث، مشيرة إلى أن التحقيق جار وأنها لن تخوض في تفاصيله الآن.

وبعد ثلاثة أيام من الحادث ما زالت ملابساته وأسبابه غير معروفة بشكل واضح.

وقتل ثمانية مكسيكيين وأربعة من مرافقيهم المصريين الأحد وأصيب 10 آخرون عندما قصفت طائرات حربية أو مروحيات أربع سيارات دفع رباعي كانوا يستقلونها في الصحراء الغربية التي يرتادها هواة سياحة السفاري في واحاتها، ووصفت السلطات المصرية الحادث بـ"الخطأ"، موضحة أن السياح كانوا في منطقة عمليات.

وارتفعت أصوات عديدة في مصر تنتقد غياب التنسيق بين الشرطة من جهة، والتي كان أحد أفرادها يرافق السياح، وبين وزارة السياحة والجيش من جهة أخرى.

وينفذ الجيش المصري منذ سنتين عمليات واسعة النطاق في شمال سيناء لصد هجمات المتشددين الذين بايعوا العام الماضي تنظيم الدولة الاسلامية داعش.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG