Accessibility links

استمرار عملية نسر لتطهير سيناء من المسلحين


عتاد عسكري مصري في منطقة العريش

عتاد عسكري مصري في منطقة العريش

نقلت وسائل إعلام مصرية عن مصادر أمنية قولها إن وزارة الدفاع تستعد لاستخدام طائرات حربية ودبابات في سيناء للمرة الأولى منذ حرب 1973 مع إسرائيل، وذلك في إطار حملتها ضد متشددين في المنطقة الحدودية.

يتزامن هذا مع زيارة وزير الدفاع المصري عبد الفتاح السيسي أمس الاثنين وهي الأولى لسيناء منذ توليه مهام منصبه للإشراف على سير عملية نسر لتطهير سيناء من العناصر المسلحة إثر مقتل 16 من عناصر حرس الحدود، في الخامس من أغسطس/آب الجاري.

وعقد السيسي لقاء موسعا مع مشايخ سيناء في مدينة العريش، حيث أطلعهم على الأوضاع الأمنية والعمليات العسكرية التي تتم علي الأرض، وطالبهم بدعم القوات والحملة الأمنية في سيناء.

وأوضح السيسي أنه سيتم خلال أيام الإعلان عن أسماء المتورطين في هجوم رفح الإرهابي.

كما طالب القوى الوطنية والتيارات الدينية بالمشاركة في استعادة أمن سيناء من خلال التواصل مع التيارات الموجودة بسيناء وتصحيح المفاهيم الخاطئة لديهم.

من جهة أخرى، كلف رئيس الحكومة المصري هشام قنديل‏‏ وزارة البحث العلمي بإعداد دراسات عاجلة لتنمية سيناء في موعد أقصاه نهاية أغسطس الحالي.‏

وتشمل الدراسات مجالات الطاقة والبترول والغاز واستكشاف الثروات المعدنية وإنتاج وتحديث خرائط الصلاحية لاستخدامات الأراضي، بالإضافة إلي دراسة المخاطر الطبيعية والبشرية.
وأكدت وزيرة الدولة للبحث العلمي نادية زخاري أن هناك مشاريع كبرى شارك بها العلماء من كل المراكز البحثية على مدى السنوات الماضية مثل مشاريع تطوير مجرى قناة السويس، وتنمية وتطوير الثروة السمكية في بحيرة البردويل، ورصد وتجديد الخامات التعدينية المتوافرة بسيناء.
XS
SM
MD
LG