Accessibility links

logo-print

هل احتجزت الشرطة المصرية الإيطالي ريجيني قبل مقتله؟


الإيطالي القتيل جوليو ريجيني

الإيطالي القتيل جوليو ريجيني

قالت مصادر أمنية مصرية إن الطالب الإيطالي جوليو ريجيني الذي عذب وقتل في مصر، احتجزته الشرطة ثم نقلته إلى مجمع يديره جهاز الأمن الوطني في اليوم الذي اختفى فيه، حسبما أوردت وكالة رويترز نقلا عن مصادر في جهازي الشرطة والمخابرات المصريين.

وتتناقض هذه التصريحات مع الرواية الرسمية المصرية التي تقول إن أجهزة الأمن لم تعتقل ريجيني.

ويقول أصدقاء لريجيني (28 عاما) وهو طالب دراسات عليا إنه اختفى في 25 كانون الثاني/يناير الماضي.وعثرت السلطات على جثته في الثالث من شباط/فبراير ملقاة على جانب طريق سريع قرب القاهرة.

وقال مسؤولون بالنيابة والطب الشرعي إن الجثة كانت تحمل آثار تعذيب.

وأوضح المسؤول في إدارة الإعلام بجهاز الأمن الوطني محمد إبراهيم أن لا صلة على الإطلاق بين ريجيني والشرطة أو وزارة الداخلية أو الأمن الوطني، وأنه لم يتم احتجاز المواطن الإيطالي أبدا في أي مركز أمني.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG