Accessibility links

logo-print

مصر..حبس ثلاثة صحافيين في قناة الجزيرة بتهمة الانضمام لجماعة الإخوان المسلمين


صحافيو الجزيرة الذين اعتقلتهم السطات المصرية. أرشيف

صحافيو الجزيرة الذين اعتقلتهم السطات المصرية. أرشيف

أمر النائب العام المصري هشام بركات بحبس ثلاثة من صحفيي قناة الجزيرة الإنكليزية لمدة 15 يوما للاشتباه بانضمامهم "لمنظمة إرهابية والإضرار بالأمن القومي لمصر، وتشويه سمعتها في الخارج".

وكانت السلطات الأمنية قد ألقت القبض على هؤلاء الأحد الماضي في أحد فنادق وسط القاهرة، حيث تم أيضا مصادرة كاميرات وميكروفونات وأجهزة كمبيوتر وأقنعة واقية من الغازات، ومنشورات تدعو طللاب الجامعات للتظاهر.

وجاء في بيان صادر عن النائب العام أن "المتهم زعيم الشبكة الإعلامية المنتمي للجماعة الإرهابية ( الإخوان المسلمين) مصري يحمل الجنسية الكندية استأجر جناحين بفندق ماريوت لاستخدامهما كمركز إعلامي لتجميع المواد الإعلامية المصورة والتلاعب فيها".

وقالت شبكة الجزيرة إن الصحافيين الموقوفين هم رئيس مكتب القناة الناطقة بالإنكليزية في القاهرة محمد عادل فهمي الذي يحمل الجنسيتين المصرية والكندية، والمراسل الأسترالي بيتر غريست والمعد باهر محمد.

وقد أطلقت السلطات سراح المصور التلفزيوني محمد فوزي صباح الإثنين بعد أن ألقي القبض عليه كذلك الأحد.

وجاء في بيان النائب العام أيضا أن "المتهمين الذين عرفوا بخلية الماريوت اتخذوا من الفندق مقرا لعقد اجتماعات لتنظيم مظاهرات الجماعة الإرهابية وبثها" في إشارة إلى جماعة الإخوان المسلمين.

واتهم البيان قناة الجزيرة القطرية بـ"تمويل" أعضاء "الخلية" من خلال أسترالي وإنكليزية مقابل 200 دولار يوميا، لإعداد تقارير "تهدف إلى الإساءة لسمعة مصر."

وجاء توقيف صحافيي الجزيرة في ظل حملة أمنية واسعة النطاق على جماعة الإخوان المسلمين التي ينتمي إليها الرئيس المعزول محمد مرسي، والتي صنفتها الحكومة المصرية الأسبوع الماضي بأنها "تنظيم إرهابي".

وقد قالت لجنة حماية الصحافيين الدولية إن مصر تحتل المرتبة الثالثة بعد سورية والعراق بين الدول الأكثر خطورة للصحافيين.

وأحضت اللجنة منذ 1992 مقتل 10 صحافيين في مصر "بينهم تسعة منذ بدء التظاهرات المعارضة للحكومة" مطلع 2011.
XS
SM
MD
LG