Accessibility links

logo-print

مصر تتعهد بكشف حقيقة مقتل الطالب الإيطالي


عبد الفتاح السيسي

عبد الفتاح السيسي

تعهد الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي بإحلال العدالة في قضية مقتل طالب إيطالي نتيجة التعذيب في القاهرة، وذلك في مقابلة مطولة نشرتها صحيفة "لا ريبوبليكا" الإيطالية الأربعاء.

وقال السيسي متوجها إلى أسرة الشاب "أتحدث إليكم بصفتي أب أولا وبصفتي رئيس. أنا أفهم تمام الألم والمعاناة التي تشعرون بها لمقتل ابنكم وأدرك معنى شعوركم بالصدمة والمرارة".

وأضاف السيسي أن مصر ستعمل على التوصل إلى الحقيقة بالتعاون مع السلطات الإيطالية لإحالة المجرمين أمام القضاء، مؤكدا أن المحققين يعملون "ليل نهار" على هذه القضية.

ومنذ اختفاء أثر جوليو ريجيني (28 عاما) في 25 كانون الثاني/يناير وخصوصا بعد العثور على جثته وعليها آثار تعذيب، والقضية تلقي ظلالا على العلاقات بين البلدين.

وريجيني طالب الدكتوراه في جامعة كامبريدج البريطانية، كان يعد في مصر أطروحة حول الحركات العمالية. وأظهر تشريح جثته آثار حروق وكسور وأنه تعرض للضرب المتكرر وللصعق الكهربائي على أعضائه التناسلية.

وتشتبه الأوساط الديبلوماسية في مصر والصحف الإيطالية ومنظمات غير حكومية بأن ريجيني تعرض للتعذيب حتى الموت من قبل أجهزة الأمن المصرية، إلا أن السلطات المصرية نفت توقيفه.

وفي 24 شباط/فبراير الماضي، أعلنت وزارة الداخلية المصرية أن التحقيقات في مقتل الطالب الإيطالي ريجيني تظهر احتمال وجود "شبهة جنائية أو انتقام شخصي".

وفي المقابلة، لم يرد السيسي مباشرة على السؤال وقال إن الجريمة تستهدف "ضرب الاقتصاد المصري وعزل البلاد"، على غرار الاعتداءات الأخرى ضد سياح.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG