Accessibility links

logo-print

القاهرة 'تؤيد تحركات الجيش الليبي لحماية النفط'.. محلل: ضربة للوفاق


سامح شكري

سامح شكري

قال وزير الخارجية المصري سامح شكري في تصريحات لوكالة أنباء الشرق الأوسط الرسمية إن مصر تدعم الجيش الوطني الليبي "بكل ما يحمله من شرعية"، مشددا على تأييد القاهرة لتحرك الجيش الليبي لتأمين أمن واستقرار الأراضي الليبية والحفاظ على ثرواتها.

وأضاف شكري أن مصر تولي أهمية قصوى لإعادة الاستقرار للأراضي الليبية وتحقيق الوفاق الوطني عن طريق تنفيذ اتفاق الصخيرات الذي وقعه الفرقاء الليبيون في المغرب العام الماضي.

ووصف الوزير المصري البيان الذي دعت فيه الولايات المتحدة وخمس دول أوروبية الجيش الليبي إلى الانسحاب من منطقة الهلال النفطي بأنه " متسرع ولم يراع الاعتبارات الخاصة بالأوضاع الداخلية في ليبيا".

وسيطر الجيش الليبي الذي يقوده الفريق أول خليفة حفتر الاثنين على موانئ رأس لانوف والزويتية والبريقة والسدر وهي أهم الموانئ التي تستخدم في تصدير النفط الليبي.

وكان مبعوث الأمم المتحدة إلى ليبيا مارتن كوبلر قد حث في بيان الثلاثاء قوات الجيش على عدم التصعيد العسكري ووقف القتال.

وأضاف كوبلر أن القوات العسكرية التي تحمي المنشآت النفطية يجب أن تخضع لسلطة المجلس الرئاسي.

وقال المحلل السياسي يوسف الشريف إن مصر بدعمها سيطرة الجيش الوطني الليبي على موانئ النفط توجه ضربة إلى حكومة الوفاق الوطني "التي يعتقد مسؤولون مصريون أنها خاضعة لسيطرة جماعة الإخوان المسلمين".

ويضيف الشريف في تصريح لموقع "الحرة" أن القاهرة تحاول تعزيز نفوذها في ليبيا خاصة في الجزء الشرقي.


Facebook Forum

XS
SM
MD
LG