Accessibility links

مقتل شاب مصري جراء اشتباكات في محافظة الشرقية


مظاهرات في مصر-أرشيف

مظاهرات في مصر-أرشيف

قتل شاب مصري خلال تفريق قوات الأمن لتظاهرات في مدينة ديرب نجم بمحافظة الشرقية، نظمها أنصار الرئيس السابق محمد مرسي للتنديد بأحكام الإعدام التي صدرت بحقه وبحق قيادات في جماعة الإخوان المسلمين.

وبدأت المظاهرات بعد صلاة الجمعة الأولى من شهر رمضان، في القاهرة والمحافظات تحت شعار "صوموا تنتصروا".

وقال مدير أمن محافظة الشرقية التي شهدت أعنف الاشتباكات، إن القتيل لم يكن مشاركا في التظاهرة بل صودف مروره وقت الأحداث.

وفيما ذكرت صفحة حزب الحرية والعدالة الذراع السياسي لجماعة الإخوان أن القتيل هو أول "شهيد" صائم في رمضان، قالت وسائل إعلام مصرية إن حالة من الحزن خيمت على أهالي مدينة ديرب نجم بالشرقية، في أول أيام شهر رمضان، بعد مقتل الطالب الذي توفي متأثرا بإصابته بطلق ناري في الرأس، بعد تصديه مع عدد من شباب مدينة ديرب لمسيرة إخوانية، وضبط أحد المشاركين فيها.

التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" في القاهرة محمد موسى:

المصدر: راديو سوا ووكالات

XS
SM
MD
LG