Accessibility links

logo-print

بعد إصدار أحد رجال الدين المصريين فتوى ضد تقلد المرأة وظيفة "مأذونة"، أصبح الموضوع حديث الساعة في البلاد ما أثار انقساما في المجتمع.

وذهب نقيب المأذونين المصريين الشيخ محمد عبدالعزيز إلى حد القول إن عقود الزواج التي حررتها نساء غير شرعية، في حين قالت أمينة مجلس نساء مصر هدى بدران إن المرأة إذا كانت لديها المهؤهلات المطلوبة لتقلد منصب معين فلا ينبغي حرمانها منها لمجرد أنها امرأة.

تجدر الإشارة إلى أن خمس نساء تقلدن منصب "مأذونة" في مصر.

تفاصيل أوفى في التقرير التالي لقناة "الحرة":

XS
SM
MD
LG