Accessibility links

مصر.. تأجيل النطق بالأحكام في قضيتي التخابر واقتحام السجون


محمد مرسي خلال إحدى جلسات محاكمته-أرشيف

محمد مرسي خلال إحدى جلسات محاكمته-أرشيف

أجلت محكمة جنايات القاهرة الثلاثاء النطق بالأحكام في التهم الموجهة للرئيس السابق محمد مرسي وقيادات في جماعة الإخوان المسلمين، في قضيتي التخابر واقتحام السجون إلى جلسة 16 حزيران/يونيو الجاري.

وكانت المحكمة قد أحالت أوراق مرسي لمفتي الجمهورية الشهر الماضي لإبداء الرأي في الحكم بإعدامه في القضيتين.

وقال رئيس محكمة جنايات القاهرة التي انعقدت بأكاديمية الشرطة بالقاهرة، القاضي شعبان الشامي، إن المحكمة تلقت الرأي الشرعي للمفتي في القضيتين، وإنها بحاجة لإتمام المداولات في الصدد.

ويواجه المتهمون في قضية التخابر، وهم 36 بينهم مرسي، تهما بإفشاء أسرار الأمن القومي والتنسيق مع تنظيمات متشددة داخل مصر وخارجها، بغية الإعداد لعمليات إرهابية داخل الأراضي المصرية.

أما قضية الهروب من السجن، فيواجه فيها مرسي، و128 من أعضاء وقيادات الإخوان وحركة حماس الفلسطينية وتنظيم حزب الله اللبناني، اتهامات باقتحام السجون المصرية إبان أحداث 25 كانون الثاني/يناير 2011 والمعروفة إعلاميا بقضية اقتحام سجن وادي النطرون.

وكان قرار الحكم بالإعدام على محمد مرسي قد أثار ردود فعل دولية عديدة، إذ أكدت وزارة الخارجية الأميركية أن قرار إحالة أوراق مرسي للمفتي لاستطلاع رأيه في إعدامه "غير عادل ويقوض الثقة في سيادة القانون".

وأعرب أمين عام الأمم المتحدة بان كي مون عن قلقه من أحكام الإعدام، فيما اعتبرت الممثلة العليا للسياسة الخارجية والأمن في الاتحاد الأوروبي فيديريكا موغيريني أن القرار لا يتطابق مع التزامات مصر الدولية.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG