Accessibility links

logo-print

مرسي يجري اتصالين بعائلته ويؤكد للمحققين أنه الرئيس الشرعي


الرئيس المصري المعزول محمد مرسي في القصر الرئاسي خلال فترة توليه منصبه

الرئيس المصري المعزول محمد مرسي في القصر الرئاسي خلال فترة توليه منصبه

أكد مصدر مقرب من أسرة الرئيس المعزول محمد مرسي، أن الأخير أجرى اتصالين هاتفيين مع عائلته وأكد لهم أنه "ثابت إلى آخر نفس"، كما قالت صحيفة الشروق المستقلة.

وأضاف المصدر أن "مرسي قال لأحد أفراد أسرته خلال الاتصال الذي تم من رقم خاص، لفترة ليست بالقصيرة: أنا ثابت إلى آخر نفس، وأتابع كافة التفاصيل التي تجري على أرض مصر".

وأشار المصدر إلى أن الروح المعنوية لمرسي "بدت عالية جدا"، وتحدث مع الأسرة خلال الاتصال في تفاصيل تظهر متابعته للأحداث.

ولم يحدد المصدر بالضبط تاريخ إجراء المكالمة، غير أنه أوضح أنها جرت قبل نحو خمسة أيام وسبقها بنحو ثلاثة أيام مكالمة هاتفية أولى قصيرة، حسبما قالت الصحيفة.

وفيما يخص التحقيقات معه، أكد مرسي خلال المكالمة الهاتفية الثانية، بحسب الصحيفة، أنه "بعد وصول المحققين إليه، أخبرهم أنه الرئيس الشرعي للبلاد، وسألهم عن تعامل السلطة الحاكمة معهم، إذ أنهم جاؤوا إليه معصوبي العينين حتى لا يتعرفوا على مكان احتجازه".

وأكد المصدر أن مرسي لم يوضح في الاتصال مكان تواجده الذي بدا أنه يجهله، أو ما إن كان الاتصال يتم بمعرفة السلطات المصرية أم لا.

وأشار المصدر إلى وجود اتصال سابق بيومين أو ثلاثة على الاتصال الأخير بين مرسي وأسرته، وكان قصيرا للغاية، اطمأن فيه سريعا على أسرته، وطمأنهم على صحته.

وكان الجيش المصري أطاح مرسي في الثالث من يوليو/تموز الماضي، بعد احتجاجات عارمة خرجت في الثلاثين من يونيو/حزيران للتنديد بسياساته بعد عام كامل على توليه السلطة كأول رئيس مدني منتخب للبلاد.
XS
SM
MD
LG