Accessibility links

logo-print

مصر تؤكد أن مرسي لم يناقش إعادة العلاقات الدبلوماسية مع إيران


الرئيس المصري محمد مرسي متوسطا الرئيس الإيراني ورئيس الوزراء الهندي خلال القمة

الرئيس المصري محمد مرسي متوسطا الرئيس الإيراني ورئيس الوزراء الهندي خلال القمة

أعلنت الرئاسة المصرية أن الرئيس محمد مرسي لم يناقش أثناء الزيارة التي قام بها إلى طهران مسألة إعادة العلاقات الدبلوماسية بين مصر وإيران.

واقال المتحدث باسم الرئاسة ياسر علي في تصريح نشرته صحيفة الأهرام الحكومية إن "الاجتماع بين الرئيس محمد مرسي ونظيره الإيراني أحمدي نجاد لم يتطرق إلى مسألة رفع مستوى التمثيل أو فتح سفارة".

وكان نائب وزير الخارجية الإيراني حسين امير عبد الحيان أكد أن أحمدي نجاد ناقش مع مرسي "النزاع في سورية ووسائل رفع مستوى العلاقات الدبلوماسية بين البلدين".

وزار مرسي طهران يوم الخميس الماضي لحضور القمة ال 16 لدول عدم الانحياز، وذلك في أول زيارة يقوم بها رئيس مصري لإيران منذ عام 1979.

وأعربت إيران أكثر من مرة منذ الإطاحة بالرئيس المصري السابق حسني مبارك في 11 فبراير/شباط 2011 عن تطلعها لتطبيع العلاقات مع مصر.

وكانت إيران قد قطعت علاقاتها الدبلوماسية مع مصر في عام 1980 بعد قيام الثورة الإسلامية بوقت قصير احتجاجا على إبرام مصر معاهدة سلام مع إسرائيل.

ومنذ ذلك الحين يوجد لكل بلد قسم رعاية مصالح لدى البلد الآخر، كما يتردد الحديث بين الحين والآخر عن مساع لاستئناف العلاقات الدبلوماسية.
XS
SM
MD
LG