Accessibility links

logo-print

مرسي وطنطاوي يستعرضان تطورات الوضع الأمني في سيناء


لقاء سابق بين الرئيس المصري ووزير الدفاع حسين طنطاوي

لقاء سابق بين الرئيس المصري ووزير الدفاع حسين طنطاوي

بحث الرئيس المصري محمد مرسي الخميس مع وزير الدفاع المشير حسين طنطاوي آخر التطورات في جهود إعادة الأمن والسيطرة على سيناء عقب هجوم رفح الغادر.

وأوضح المتحدث باسم الرئاسة المصرية ياسر علي أن الاجتماع استعرض الجهود التي تبذلها القوات المسلحة والأجهزة الأمنية "لتمشيط البؤر الإجرامية في سيناء وتعقب الجناة والكشف عن مرتكبي الهجوم على نقطة رفح".

في المقابل، تعرض نقطة تفتيش الريسة بطريق العريش للمرة الثلاثين لهجوم مسلح من قبل مجهولين تسللوا من المنطقة الجبلية المحيطة وفتحوا النيران على أفراد النقطة الذين تبادلوا معهم إطلاق الرصاص دون وقوع إصابات.

وأكد شهود العيان أن مسلحين استهدفوا نقطة التفتيش من الطريق الدولي والمناطق الجبلية المرتفعة المحيطة به، فتبادلت القوات من الشرطة والجيش إطلاق النار معهم، كما تم إرسال تعزيزات أمنية إلى المكان.

وقد وقع الهجوم أثناء اجتماع وزير الداخلية أحمد جمال الدين مع القيادات الأمنية وشيوخ قبائل شمال سيناء.

في سياق متصل، أكد الخبير الأمني والجنائي اللواء رفعت عبد الحميد أن القوات المسلحة بمساعدة قوات الشرطة ستتغلب علي الطبيعة الجغرافية الوعرة في سيناء، وستقضي على العناصر والبؤر الإرهابية المتوطنة هناك، على حد تعبيره.
XS
SM
MD
LG