Accessibility links

إحالة أوراق مرسي وبديع إلى المفتي بقضية 'السجون'


 الرئيس المصري المعزول محمد مرسي

الرئيس المصري المعزول محمد مرسي

حكم القضاء المصري السبت على الرئيس المصري المعزول محمد مرسي بالإعدام في القضية المعروفة إعلاميا بـ"اقتحام السجون".

وصدرت أحكام بالإعدام على أكثر من مئة متهم ضمنهم عدد كبير من المتغيبين.

وأحالت محكمة الجنايات المصرية، أوراق الرئيس المصري المعزول والمرشد العام لجماعة الإخوان المسلمين محمد بديع إلى المفتي بقضية "الهروب من السجن".

وأحالت أيضا أوراق آخرين بقضية "التخابر مع حماس وحزب الله" تمهيدا للحكم في الثاني يونيو/ حزيران المقبل.

وهنا لحظة تلاوة القاضي للأحكام:

وضمت لائحة الإحالة إلى المفتي في قضية الهروب من السجن متهمين من مصر والأراضي الفلسطينية ولبنان، بينهم قيادات إخوانية كسعد الكتاتني وعصام العريان ومحمد بديع، بالإضافة إلى مرسي ويوسف القرضاوي.

أما في القضية التي يواجه المتهمون فيها تهم التخابر مع حماس وحزب الله اللبناني للإضرار بالأمن القومي للبلاد، فقد ضمت اللائحة محمد البلتاجي والنائب الأول للمرشد العام للإخوان، خيرت الشاطر وأحد أبنائه.

يشار إلى أن بعض المتهمين في القضيتين يحاكم حضوريا على غرار مرسي والشاطر، في حين يحاكم آخرون غيابيا أبرزهم القرضاوي، وبعض أعضاء حركة حماس الفلسطينية.

ادانة تركية

وأدان الرئيس التركي رجب طيب أوردغان حكم الإعدام، معتبرا إياه عودة لـ"مصر القديمة".

وقال أوردغان السبت أمام حشد في إسطنبول "إن الرئيس الذي انتخب بنسبة 52 في المئة حكم عليه بالموت للأسف".

وجدد الرئيس التركي انتقاده لما أسماه "الانقلاب" في مصر، وقال: "للأسف، الغرب مازال يغض النظر عن انقلاب السيسي".

وتفاعل رواد الشبكات الإجتماعية مع هذا الحكم، وأطلقوا هاشتاغ #الحكم_علي_مرسي_بالاعدام.

وهنا جانب من ردود الفعل على تويتر:

المصدر: راديو سوا/ وكالات

XS
SM
MD
LG