Accessibility links

مصر تعلن الحداد العام ثلاثة أيام على ضحايا هجوم رفح


الرئيس المصري محمد مرسي والمشير طنطاوي والفريق سامي عنان

الرئيس المصري محمد مرسي والمشير طنطاوي والفريق سامي عنان

أعلنت الرئاسة المصرية يوم الاثنين الحداد العام ثلاثة أيام في البلاد بعد الهجوم الذي استهدف موقعا لقوات حرس الحدود في سيناء وأوقع 16 قتيلا مساء الأحد.

وقال المتحدث باسم الرئاسة المصرية ياسر على، إن "الرئيس محمد مرسى أصدر قراراً جمهورياً بإعلان حالة الحداد، لمدة ثلاثة أيام، على شهداء الحدود، على أن تتم لهم جنازات عسكرية، وأن يتم تكريمهم على غرار تكريم أبناء ثورة 25 يناير".

وأضاف علي أن "الأجهزة الأمنية تعمل على مدار الساعة لكشف مرتكبى الحادث الغاشم"، مشيراً إلى أن "هناك إجراءات للتأكيد على سيادة الدولة المصرية على سيناء كاملة".

وبحسب السلطات المصرية، فقد استولت مجموعة من قرابة 10 مسلحين بالبنادق الآلية والقنابل اليدوية وقاذفات الصواريخ المحمولة مساء الأحد على مدرعتين تابعتين لقوات حرس الحدود المصرية عند حاجز أمني قريب من الحدود مع إسرائيل وقتلوا 16 من قوات حرس الحدود المصرية خلال تناولهم طعام الإفطار عند غروب الشمس.

ونجح المهاجمون بعد ذلك في الدخول إلى الأراضي الإسرائيلية بإحدى المدرعتين قبل أن تحبط القوات الاسرائيلية تحركهم وتقوم بقتل ثمانية مهاجمين، كما قال وزير الدفاع الإسرائيلي ايهود باراك.

يذكر أن سيناء تشهد انفلاتا أمنيا منذ سقوط نظام الرئيس السابق حسني مبارك، وهو ما تفاقم بعد الثورة الليبية التي أطاحت بنظام معمر القذافي وأدت إلى انتشار كبير للأسلحة المهربة في الدول المجاورة لليبيا.
XS
SM
MD
LG