Accessibility links

logo-print

جبهة الإنقاذ تدعو للتظاهر ضد مرسي احتجاجا على ملاحقة نشطاء سياسيين


مصريون في مظاهرة سابقة ضد مرسي في القاهرة

مصريون في مظاهرة سابقة ضد مرسي في القاهرة

دعت "جبهة الإنقاذ الوطني" في مصر إلى التظاهر الجمعة ضد ملاحقة النشطاء السياسيين، محملة الرئيس المصري محمد مرسي وجماعة الإخوان مسؤولية إراقة دماء المصريين، وفق ما جاء في بيان لها.

وقالت الجبهة الأربعاء إنها دعت طوال الفترة الماضية الرئيس والسلطة التنفيذية إلى الإلتزام بقواعد القانون، ووقف الاعتداءات المستمرة على السلطة القضائية، وتقويض دولة القانون بما في ذلك تعيين نائب عام، وطالبت الجبهة بإزالة كل آثار الاعتداءات التي تعرضت لها السلطة القضائية في الفترة الماضية.

"خطابات مرسي"

كما حذرت الجبهة من عواقب ما ورد في خطابات مرسي الأخيرة في مصر وقطر، و"تهديده بسجن المعارضين، والتقليل من شأنهم"، وكذلك تهديد وسائل الإعلام وأصحاب الرأي، وفق ما جاء في البيان.

واعتبرت الجبهة أن القرارات التي أصدرها النائب العام مؤخرا بضبط وإحضار عدد من نشطاء الثورة تأتي ترجمة لخطابات الرئيس وتهديداته، وتنفيذا لأجندة الإخوان، وأكدت على ضرورة احترام حقوق الشعب وحرياته بما فيها حق التظاهر السلمي.

ودعت الجبهة في هذا السياق إلى الاحتشاد في مظاهرة سلمية يوم الجمعة 29 مارس/ آذار أمام دار القضاء العالي لإعلان رفض استهداف نظام الحكم "الإخواني" لبعض من رموز الثورة المصرية بالملاحقة، وفق البيان.

ويذكر أن جبهة الإنقاذ هي تكتل سياسي تشكل في 22 نوفمبر/ تشرين الثاني 2012 بعد الإعلان الدستوري الذي أصدره مرسي، وتتشكل من 35 حزبا سياسيا وحركة سياسية وثورية وجميعها ذات ميول ليبرالية ويسارية.
XS
SM
MD
LG