Accessibility links

logo-print

انسحاب حزب النور من حكومة قنديل احتجاجا


رئيس حزب النور ومؤسسه عماد عبد الغفور

رئيس حزب النور ومؤسسه عماد عبد الغفور

أعلن حزب النور السلفي انسحابه من الحكومة المصرية الجديدة برئاسة هشام قنديل، بعد اختيار وزير واحد فقط من القائمة التي تقدم بها، مؤكدا أنه يتمنى التوفيق للحكومة الجديدة.

وأوضح القيادي في حزب النور أشرف ثابت خلال لقاء مع "راديو سوا" كيفية الاختيار قائلا: "كانت هناك وعود موجودة وقدمنا ترشيحاتنا، والترشيحات التي قدمناها لوزارة الأوقاف لم يكن من بينها الاسم الذي تم اختياره، لم يكن من ترشيحات حزب النور".

وأضاف أن حزب النور رشح أحد أساتذة الأزهر الحاليين الموجودين في الجامعة لتولي هذه الوزارة ولكن تم تجاوزه، الترشيح الذي قدمناه لوزارة الأوقاف لم يقبل من أساسه في التشكيل وتم اختيار شخص آخر لم يطرحه حزب النور".

وأشار ثابت إلى أن السبب الرئيسي ليس في وزارة الأوقاف، وتابع: "كان عندنا استعداد، كما كان وعداً من رئيس الجمهورية واتفاقنا سابقا أنه سيكون هناك مشاركة كاملة، عندما وجدنا أن المشاركة رمزية نحن نترك لهم الساحة خالية لتحمل المسؤولية كاملة أمام الشعب المصر، ونحن من مواقعنا حيث كنا إن شاء الله".

وأكد ثابت أن سبب اعتذار جمال علم الدين عن شغل وزارة البيئة، هو لأن الحزب اعتبرها مشاركة رمزية فقط.

وقال إن "الوزير اعتذر عنها، الوزير أبلغ اعتذاره لرئيس الوزراء عن عدم الاستمرار بناء على التعليمات الصادرة عن الحزب لأن هذا تمثيل في الوزارة لا يليق بحزب النور الذي يعتبر القوة الثانية في الشارع المصري".
XS
SM
MD
LG