Accessibility links

حملة معارضة تجمع أكثر من مليوني توقيع لسحب الثقة من مرسي


مظاهرة ضد مرسي في بور سعيد، أرشيف

مظاهرة ضد مرسي في بور سعيد، أرشيف

جمعت حملة "تمرد" الشبابية المعارضة في مصر أكثر من مليوني توقيع بعد 10 أيام من انطلاقها، بهدف سحب الثقة من الرئيس محمد مرسي وإجراء انتخابات رئاسية مبكرة.

وقال المتحدث باسم الحركة محمود بدر، في حوار مع "راديو سوا" إن الفكرة انطلقت من مبدأ أن الشعب المصري صاحب الشرعية وهو الذي أعطى الثقة لهذا الرئيس، ولذلك قررت الحملة اتخاذ طريق مدني للرد على هذا النظام عبر توقيع استمارات وسحب الثقة بسبب غياب الأمن، وفق ما أضاف بدر.

وأشار إلى أن جمع مليوني توقيع خلال الفترة الماضية دليل على أن مرسي "لم يعد قادرا على إدارة شؤون البلاد، وأن الناس يعانون بشدة من الأزمات السياسية والوضع الاقتصادي".

وتوقع بدر أن يصل عدد الموقعين إلى 15 مليونا، مشيرا إلى أن هذا العدد سيكون أكثر من عدد الذين صوتوا لمرسي في الانتخابات.

وهدد بدر بتصعيد التحرك وصولا إلى العصيان المدني ما لم يستجب مرسي إلى مطالب الحركة.

وتهدف الحملة إلى تعبئة الموقعين على سحب الثقة من مرسي تمهيدا للتظاهر أمام قصر الاتحادية الرئاسي في الـ30 من يونيو/ حزيران المقبل، تاريخ إكمال مرسي عامه الأول رئيسا للبلاد.
XS
SM
MD
LG