Accessibility links

logo-print

السلطات المصرية تمنع مزن حسن من السفر


الناشطة المصرية مزن حسن

الناشطة المصرية مزن حسن

قالت منظمة هيومن رايتس ووتش المعنية بحقوق الإنسان الأربعاء، إن السلطات المصرية منعت مديرة منظمة بارزة لحقوق المرأة من السفر خارج البلاد.

وقالت المنظمة إن ضباط الجوازات في مطار القاهرة الدولي، منعوا مزن حسن مديرة "نظرة للدراسات النسوية" الاثنين من السفر إلى بيروت لحضور اجتماع إقليمي للمدافعات عن حقوق المرأة.

ومزن حسن هي رابع مدير لمنظمة غير حكومية يمنع من السفر منذ قيام لجنة قضائية بإعادة التحقيق في التمويل الأجنبي لهذه المنظمات في أواخر 2014.

وقالت حسن إن ضباط المطار أخبروها أن النيابة العامة أصدرت أمرا بمنعها من السفر بناء على طلب من قاضي التحقيق. ولم يقدموا لها أمر المنع أو تفاصيل أكثر حوله.

وأفادت منظمة هيومن رايتس ووتش بأن الضباط أرسلوا حسن إلى زملائهم في قطاع الأمن الوطني، التابع لوزارة الداخلية والمسؤول عن التحقيق مع المنظمات غير الحكومية، لإجراء مزيد من التحقيقات.

وطالبت حسن بحقها في حضور محام، فتوقف التحقيق بعد ساعة، وأعادت السلطات جواز سفرها وأخلت سبيلها.

وقال نديم حوري نائب مدير قسم الشرق الأوسط في منظمة هيومن رايتس إن "منع مدافعة عن حقوق المرأة من السفر لحضور مؤتمر، سيجعل العالم مطلعا أكثر على اضطهاد النشطاء في مصر".

وأضاف حوري "على حلفاء مصر الدوليين أن يعلنوا بوضوح أن مضايقة المدافعين عن حقوق الإنسان، أو أي انتهاكات أخرى، ستضر كثيرا بعلاقاتها، ولذلك يجب أن تتوقف".

استدعى أحد قضاة التحقيق في قضية تمويل المنظمات غير الحكومية، التي انطلقت عام 2011 ثم أعيد فتحها أواخر عام 2014، حسن للتحقيق معها في 29 مارس/آذار 2016. عندما وصلت مع محامين، أجّل القاضي الجلسة إلى موعد غير محدد، وقال إنه سيحدد موعدا لاحقا لمراجعة القضية.

وشهدت التحقيقات ارتفاعا في النصف الأول من عام 2016 مع منع السلطات أعدادا متزايدة من الأشخاص من السفر، وتجميد أصول حقوقيين ونشطاء سياسيين.

المصدر: منظمة هيومن رايتس ووتش

Facebook Forum

XS
SM
MD
LG