Accessibility links

logo-print

إطلاق غاز المسيل للدموع لفض اشتباكات في مصر عشية الاستفتاء


تظاهرة في القاهرة مناهضة للرئيس مرسي

تظاهرة في القاهرة مناهضة للرئيس مرسي

أطلقت الشرطة المصرية الغازات المسيلة للدموع في محاولة منها لفض اشتباكات اندلعت الجمعة بين متظاهرين إسلاميين موالين للرئيس محمد مرسي وآخرين معارضين له، وذلك عشية الاستفتاء المقرر على مشروع الدستور الجديد.

وقال الشهود إن المواجهات بدأت بين الطرفين في وقت سابق خلال النهار بعد تظاهرة نظمها معارضون احتجاجا على خطبة لإمام مسجد دعا فيه إلى التصويت بنعم على مشروع الدستور.

وخلال التظاهرة دارت مناوشات بين الطرفين عمد خلالها إمام المسجد إلى الاحتماء داخل مسجده الذي حاصره المتظاهرون حتى المساء حين تجددت الاشتباكات.

وأوضح الشهود أن قوات الشرطة حاولت إقناع المتظاهرين بفك الحصار عن المسجد إلا أن كل محاولتها هذه باءت بالفشل، وفي المساء حاول أنصار الإمام بأنفسهم فك الحصار.

وأضافوا أنه على الأثر اندلعت مواجهات بين الطرفين تم خلالها التراشق بالحجارة وإحراق بعض السيارات، أسفرت عن سقوط 15 جريحا بحسب مصادر طبية.

وتأتي هذه المواجهات عشية المرحلة الأولى من الاستفتاء على مشروع الدستور الجديد الذي سيجري على مرحلتين، الأولى السبت وتشمل 10 محافظات منها القاهرة والإسكندرية، والمرحلة الثانية يوم 22 ديسمبر/كانون الأول في 17 محافظة بينها الجيزة.
XS
SM
MD
LG