Accessibility links

الأمن المصري يوقف قيادات من تحالف دعم مرسي


استنفار أمني في مصر

استنفار أمني في مصر

قالت مصادر أمنية إن السلطات المصرية أوقفت الثلاثاء أربعة قادة إسلاميين في تحالف مؤيد للرئيس المعزول محمد مرسي قبل يومين من تظاهرات دعا إليها التحالف في الذكرى الأولى للإطاحة بمرسي.

وذكرت المصادر أن أجهزة الأمن في القاهرة ألقت القبض على مجدي حسين رئيس حزب الاستقلال الإسلامي والقيادي بالتحالف الوطني لدعم الشرعية فجر الثلاثاء في منزله بالإضافة لرئيس حزب البناء والتنمية نصر عبد السلام، ومسؤولين آخرين من قيادات الحزب.

وأشارت المصادر إلى أن حسين يواجه اتهامات بالتحريض على العنف وزعزعة أمن واستقرار البلاد.

ويرأس مجدي حسين تحرير صحيفة الشعب التي يصدرها حزب الاستقلال المناهض للسلطات التي أطاحت بمرسي. ومنعت السلطات حسين من السفر إلى لبنان في 19 حزيران/يونيو الماضي.

ووصف التحالف المؤيد لمرسي في بيان الثلاثاء القبض على قياداته بالاختطاف من قبل السلطات، مجددا دعوة أنصاره إلى التظاهر الخميس.

وتأتي تلك الاعتقالات قبل يومين من الذكرى الأولى للإطاحة بمرسي ودعا التحالف أنصاره إلى "يوم غضب عارم".

استجواب متهمين

وأفادت مصادر أمنية من ناحية أخرى بأن المتهمين بحادث تفجيرات مركز الاتصالات يخضعون للاستجواب.

وأضافت أن أجهزة الأمن تمكنت أيضا من ضبط ستة من المشتبه في ارتكابهم تفجيرات قصر الاتحادية.

مزيد من التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" من القاهرة علي الطواب:

تأجيل محاكمة البلتاجي وحجازي

وفي سياق متصل قررت محكمة جنايات القاهرة في جلستها المنعقدة الثلاثاء تأجيل محاكمة القياديين الإخوانيين محمد البلتاجي وصفوت حجازي، وكذا الطبيبين عبد العظيم إبراهيم ومحمد زنانى لجلسة 6 تموز/يوليو بتهمة تعذيب ضابط وأمين شرطة خلال اعتصام رابعة العدوية.

وقالت وكالة أنباء الشرق الأوسط الرسمية إن قرار المحكمة انتدب ثلاثة محامين لتولى مهمة الدفاع عن المتهمين وذلك لتخلف هيئة الدفاع الأصلية عنهم عن الحضور وانسحاب أعضائها من الجلسة.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG