Accessibility links

إقالة رئيس جامعة الأزهر إثر فضيحة تسمم مئات الطلاب


طالب أزهري يتلقى العلاج من التسمم الغذائي

طالب أزهري يتلقى العلاج من التسمم الغذائي

قرر المجلس الأعلى للأزهر الأربعاء إقالة رئيس الجامعة أسامة العبد وتشكيل لجنة لاختيار خلف له، استجابة لضغط الطلاب المعتصمين في حرم الجامعة بالقاهرة في أعقاب فضيحة تسمم المئات من زملائهم في المدينة الجامعية.

وصرّح الأزهر، في بيان صحافي، إنه سيجري انتخابات لرئاسة جامعته "أسوة بما هو متبع في باقي الجامعات المصرية في أعقاب ثورة 25 يناير"، محذرا من "الاستغلال السياسي" للحادث الذي قال إن مثيلا له وقع في جامعات أخرى بمصر.

وكان المعتصمون قد اقتحموا مقر مشيخة الأزهر وقطعوا طريقا رئيسيا في القاهرة الثلاثاء، إثر إصابة 583 من زملائهم على الأقل بالتسمم الغذائي في مدينة الأزهر الجامعية، شُفي منهم 498 حالة، بحسب إحصاءات وزارة الصحة والسكان المصرية.

وأفاد مدير مركز سموم مستشفى الدمرداش، شمالي القاهرة، أن العينات التي أخذت من المرضى سلبية للتسمم الغذائي، وأن الحالات تعاني من نزلة معوية حادة والحالة الطبية العامة مستقرة.

وكان الرئيس المصري محمد مرسي قد قام بزيارة مفاجئة إلى أحد المستشفيات حيث تلقى الطلاب الإسعافات بعد تعرضهم للتسمم.

وأعلن شيخ الأزهر أحمد الطيب عن تشكيل لجنة للتحقيق في إصابة مئات الطلاب، وأكد أنه لن يتهاون مطلقا في معاقبة المقصرين في عملهم، وسيتخذ الإجراءات القانونية الرادعة تجاه من تثبت مسؤوليته عن إصابة الطلاب بالتسمم.

وقالت مصادر أمنية لوكالة الصحافة الفرنسية إن رئيس جامعة الأزهر قرر إحالة مدير عام المدن الجامعية ومدير التغذية بالجامعة إلى النيابة العامة، ووقفهما عن العمل عقب ظهور حالات التسمم.

وكان الطيب قد قال في وقت سابق لوفد من اتحاد طلبة الأزهر إن إقالة رئيس الجامعة تُعد من اختصاصات رئيس الجمهورية، بحسب موقع صحيفة الأهرام اليومي المصرية.

ويشكو الطلاب المصريون باستمرار من تدني الخدمات المقدمة لهم في المدن الجامعية عبر البلاد خاصة الوجبات الغذائية.

اقتحام الأزهر

هذا واقتحم الطلاب الغاضبون حرم مشيخة الأزهر الثلاثاء احتجاجا على تسمم زملائهم، مطالبين بإقالة كل من أسامة العبد رئيس الجامعة، وأحمد الطيب شيخ الأزهر.

وذكرت تقارير إخباية وقوع عدد من الاشتباكات مع إصرار الأمن على منع الطلبة من الدخول، فما كان من الطلبة إلا أن قاموا بدخول المشيخة بالقوة، مرددين هتافات "يسقط يسقط شيخ الأزهر".

وهذه بعض التغريدات من موقع تويتر حول اقتحام الطلاب للمشيخة:
XS
SM
MD
LG