Accessibility links

logo-print

احتجاجا على 'اغتصاب' المناصب.. القرضاوي يستقيل من الأزهر


الداعية يوسف القرضاوي-أرشيف

الداعية يوسف القرضاوي-أرشيف

أعلن الداعية الإسلامي المصري-القطري يوسف القرضاوي استقالته من هيئة كبار العلماء بالأزهر في مصر بسبب ما سماه انحيازها ضد الرئيس المصري المعزول محمد مرسي.
وقال القرضاوي في تغريدة في حسابه على تويتر وكذلك على صفحة فيسبوك مساء الاثنين "أتقدم أنا يوسف عبد الله القرضاوي باستقالتي من هيئة كبار العلماء إلى الشعب المصري العظيم، فهو صاحب الأزهر، وليس لشيخ الأزهر".
واعتبر القرضاوي أن منصب شيخ الأزهر والمناصب القريبة منه الآن، "مغتصبة بقوة السلاح، لحساب الانقلاب العسكري المغتصب المشؤوم، كمنصب الرئيس المصري سواء بسواء". وقال إنه يوم "تعود للشعب حريته، ويرد الأمر إلى أهله، فإن على علمائه أن يختاروا شيخهم وهيئة كبار علمائهم، بإرادتهم الحرة المستقلة ليعبر وليعبروا عنهم، وليس ليعبِّر عن نفسه دونهم".
وشن القرضاوي الذي يترأس الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين، هجوما لاذعا على الأزهر بعد عزل الرئيس محمد مرسي.
وقال "لقد انتظرنا شيخ الأزهر أن يرجع إلى الحق، وأن يعلن براءته من هذا النظام التعسفي الجائر، الذي صنع في أيام وأسابيع ما لم يصنعه عبد الناصر والسادات ومبارك في 60 عاما".
ورأى القرضاوي أنه بتقديم استقالته من الأزهر يُجنّب "أتباع شيخ الأزهر، وأتباع الحكومة عناء تقديم طلبات لإقالته من الهيئة"، حسب قوله.

وإليكم تغريدة القرضاوي على حسابه الشخصي على موقع تويتر:

وأثار الموضوع مجموعة من التعليقات على موقع التواصل الاجتماعي تويتر:
وكان القرضاوي غادر مصر في الستينات بعد حملة الاعتقالات التي شنها الرئيس جمال عبد الناصر على جماعة الاخوان المسلمين، للإقامة في قطر حيث نال الجنسية.
XS
SM
MD
LG