Accessibility links

مصر ترد وديعة قطرية تقدر بملياري دولار للدوحة


الرئيس المصري المعزول محمد مرسي مع رئيس وزراء قطر السابق الشيخ حامد بن جاسم آل ثاني-أرشيف

الرئيس المصري المعزول محمد مرسي مع رئيس وزراء قطر السابق الشيخ حامد بن جاسم آل ثاني-أرشيف

أعلن محافظ البنك المركزي المصري هشام رامز أن مصر ردّت ملياري دولار إلى قطر، بعد فشل مفاوضات لتحويل المبلغ إلى سندات لمدة ثلاث سنوات.

وكانت قطر قدمت لمصر ثلاثة مليارات دولار في مايو/أيار الماضي، حوّل مليار دولار منها إلى سندات لثلاث سنوات، وردت القاهرة المليارين المتبقيين الخميس.

ويقول الخبير الاقتصادي حمدي عبدالعظيم إن القرار المصري يظهر جليا التوتر بين الدوحة والقاهرة بعد عزل الرئيس محمد مرسي.

وقال عبدالعظيم في حديث لـ"راديو سوا" إن دولا عربية أخرى وفرت الدعم اللازم ما سهل الاستغناء عن الوديعة القطرية.


وقال محافظ البنك المركزي المصري إن السلطات القطرية وافقت أوائل سبتمبر/أيلول على تحويل مبلغ الملياري دولار بأكمله إلى سندات لكنها غيرت رأيها بعد ذلك. وأضاف "لهذا قمنا برد الوديعة."

وتدهورت علاقات القاهرة مع الدوحة بعد أن أطاح الجيش المصري بالرئيس محمد مرسي في الثالث من يوليو/تموز. ومنحت قطر مصر 7.5 مليار دولار خلال العام الذي قضاه مرسي في السلطة.

وفي الأول من يوليو/تموز، حولت مصر مليار دولار إلى سندات مدتها ثلاث سنوات بعائد قدره 3.5 في المئة.

وكانت قد حولت في مايو/أيار قروضا قطرية قيمتها 2.5 مليار دولار إلى سندات لأجل 18 شهرا بفائدة قدرها 4.25 في المئة. وسجلت السندات في البورصة الإيرلندية.

مساعدات مالية خليجية متعددة

وعقب الإطاحة بمرسي، تعهدت السعودية والإمارات العربية والكويت لمصر بأن تقدم لها منحا وقروضا بلا فوائد قيمتها الإجمالية 12 مليار دولار.

ورحب مغردون مصريون على موقع تويتر برد الوديعة القطرية، وتمنى الصحفي مصطفى بكري أن تكون الخطوة المقبلة هي طرد سفير قطر في القاهرة:


وعبر المخرج خالد يوسف عن موقف شبيه:


وهذا موقف من مغردة مصرية تعرف نفسها بـ"ماما توتا":

XS
SM
MD
LG