Accessibility links

أفادت صحف مصرية الأربعاء بوقوع طفلة جديدة ضحية للاغتصاب، وذلك بعد أيام من واقعة اغتصاب رضيعة في حادثة شغلت الرأي العام المصري.

وأشارت صحيفة اليوم السابع إلى أن الضحية الجديدة من مدينة دمياط الساحلية، ولا يتجاوز عمرها خمسة أعوام، وقالت إن الفاعل لا يزال مجهولا.

وقام أهل الطفلة بإرسالها إلى مستشفى دمياط العام غارقة في دمائها جراء نزيف بسبب الاعتداء عليها جنسيا.

وتم تحرير محضر رسمي بالواقعة تمهيدا لاتخاذ الإجراءات القانونية المناسبة وكشف ملابسات الجريمة.

وأشارت صحف إلى أن أسرتها لم تتهم أحدا بارتكاب الجريمة، وأنها تتكتم عن الإفصاح عن تفاصيل ما جرى "خوفا من الفضيحة".

وكانت صحيفة المصري اليوم قد أشارت إلى أن هناك دراسات تفيد بوقوع 1000 حالة اغتصاب أطفال خلال عامين فقط، وأخرى تشير إلى حدوث 2000 حالة خلال ثلاثة أعوام.

وتعيد الواقعة الجديدة إلى الأذهان قضية اغتصاب طفلة رضيعة (20 شهرا) بمحافظة الدقهلية بدلتا النيل الشهر الماضي، في حادثة وصفتها دار الإفتاء بأنها "جريمة عظيمة".

المصدر: وسائل إعلام مصرية

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG