Accessibility links

logo-print

مصر تتسلم سبعة مليارات دولار من المساعدات الخليجية


داخل البورصة المصرية

داخل البورصة المصرية

قال محافظ البنك المركزي المصري هشام رامز الأحد إن مصر تسلمت بالفعل سبعة مليارات دولار من إجمالي مساعدات قدرها 12 مليارا تعهدت بها دول خليجية، مضيفا أنه يتوقع الحصول على دعم إضافي من الإمارات والسعودية والكويت.

وأضاف رامز للصحافيين على هامش اجتماع لمحافظي البنوك المركزية العرب في أبوظبي إنه من بين السبعة مليارات دولار التي تسلمتها مصر جاءت ثلاثة مليارات من الإمارات وملياران من كل من السعودية والكويت.

وفي وقت سابق هذا الشهر ردت مصر لقطر وديعة بملياري دولار بعد فشل محادثات لتحويلها إلى سندات لأجل ثلاث سنوات في خطوة فسرها البعض على أنها مؤشر على تنامي التوتر بين البلدين في أعقاب عزل الرئيس محمد مرسي في مطلع يوليو/تموز.

وأوضح رامز أن قرار رد الوديعة لم تكن له دوافع سياسية وإنما كان قرارا فنيا أخذه البنك المركزي، مشيرا إلى أن البنك المركزي لم يوافق على التوقيت الذي اقترحته قطر لتحويل الوديعة إلى سندات.

وردا على سؤال عما إذا كانت هناك خطة بديلة لتعويض الملياري دولار، قال محافظ البنك المركزي إن مصر ليست بحاجة لخطة بديلة.

وتابع قائلا إنه يتوقع أن تقر دول الخليج مزيدا من المساعدات لمصر والأهم من ذلك هو استقرار الاقتصاد والأسواق المالية.

وأضاف مشيرا إلى الامارات والسعودية والكويت "نعم. أتوقع مزيدا من الدعم منهم." لكنه أضاف "لا يمكننا مواصلة الاعتماد على هذا الدعم"، مشيرا إلى أن "الثقة تعود تدريجيا للسوق. ونمو الائتمان يبلغ تسعة بالمئة"، دون توضيح الفترة الزمنية التي يشير الرقم إليها.
XS
SM
MD
LG