Accessibility links

وزير الخارجية المصري: سنعيد تقييم العلاقات مع سورية


وزير الخارجية المصري نبيل فهمي

وزير الخارجية المصري نبيل فهمي

أعلن وزير الخارجية المصري نبيل فهمي أن بلاده ستعيد تقييم العلاقات مع سورية، وذلك في أول تصريح له بهذا الشأن بعد أسابيع قليلة من إعلان الرئيس المصري المعزول محمد مرسي قطع العلاقات معها.

وقال وزير الخارجية الجديد "نحن نؤيد الثورة السورية وحق الشعب السوري في نظام ديموقراطي، وكان حصل خفض للعلاقات بين البلدين...كل شيء سيتم تقييمه ولا أعني أنه سيحصل تغيير أو عدم تغيير".

وأوضح قائلا "ما أستطيع قوله من الآن إنه لا نية للجهاد في سورية وهذا رد على المواقف السابقة" في عهد مرسي.

وأضاف أن "الحل السياسي هو الحل الأفضل لأنه الوحيد الذي يحافظ على السيادة السورية والكيان السوري (..) سنسعى للحل السياسي وتمكين الأطراف السورية من التواصل معنا".

وكان مرسي الذي أزاحه الجيش عن السلطة، قد أعلن منتصف الشهر الماضي "قطع العلاقات تماما مع النظام السوري" وطالب بفرض منطقة حظر جوي هناك.

وقال مرسي خلال كلمة له أمام مؤتمر لدعم سورية عقد في القاهرة قبل أيام من عزله "لقد قررنا اليوم قطع العلاقات تماما مع النظام السوري الحالي وإغلاق سفارة النظام السوري في القاهرة وسحب القائم بالأعمال المصري من دمشق".

في المقابل، وصفت دمشق القرار المصري بقطع العلاقات الدبلوماسية مع دمشق بالتصرف "اللامسؤول".
XS
SM
MD
LG