Accessibility links

logo-print

أحكام بالمؤبد في حق متهمين بالتحرش في مصر


أثناء توقيف أحد المتهمين بالتحرش

أثناء توقيف أحد المتهمين بالتحرش

أصدرت محكمة مصرية الأربعاء أحكاما تتراوح بين السجن المؤبد والسجن 20عاما على تسعة رجال متهمين في أربع قضايا تحرش جنسي بميدان التحرير وسط القاهرة.

ووقعت أغلب حوادث التحرش أثناء الاحتفالات بفوز وتنصيب الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي.

ونقلت وكالة رويترز عن مصدر قضائي مصري لم تذكر اسمه أن سبعة من المتهمين عوقبوا بالسجن المؤبد فيما عوقب الباقون بالسجن لمدة 20 عاما.

وتعد هذه الأحكام الأشد على الإطلاق في تاريخ قضايا التحرش الجنسي في مصر في ظل الجهود التي تبذلها السلطات للقضاء على الظاهرة.

وصدرت الأحكام بحضور المتهمين كما صدرت على عدد منهم أحكام في أكثر من قضية. ومن بينهم رجل حصل على ثلاثة أحكام بالمؤبد في ثلاث قضايا على الأقل.

وكانت النيابة العامة قد أحالت 12 متهما في خمس قضايا للمحاكمة، بعد أن وجهت لهم اتهامات استعراض القوة والتلويح بالعنف، واستخدامها ضد المجنى عليهن بقصد تخوفيهن، والاعتداء عليهن.

وقررت المحكمة إخضاع المحكوم عليهم بـ 20 سنة سجنا لمراقبة الشرطة لمدة خمس سنوات بعد انقضاء عقوبتهم.

والأحكام التي صدرت الأربعاء قابلة للطعن عليها أمام محكمة النقض.

وكان السيسي قد أصدر توجيهات لوزير الداخلية محمد ابراهيم بضرورة التصدي للتحرش الجنسي عقب القبض على سبعة رجال بتهمة التعدي على امرأة قرب ميدان التحرير بوسط القاهرة خلال الاحتفالات بتنصيبه، وقام بزيارة الضحية في المستشفى.

ووقعت الاعتداءات أثناء تجمع آلاف الأشخاص في الشوارع. وأظهرت لقطات فيديو عرضت على موقع يوتيوب امرأة مصابة بجروح وهي تجري وسط حشد من الناس باتجاه سيارة إسعاف.

وأثارت هذه اللقطات غضبا شعبيا كبيرا في مصر وشجعت الكثير من الضحايا على التقدم ببلاغات.

المصدر: رويترز، راديو سوا

XS
SM
MD
LG