Accessibility links

شفيق لقناة "الحرة": الإخوان نجحوا بالتزوير ويقودون مصر إلى فوضى عارمة


أحمد شفيق

أحمد شفيق

قال المرشح الرئاسي السابق في مصر الفريق أحمد شفيق إن القرارات التي اتخذها الرئيس محمد مرسي قادت البلاد إلى "فوضى عارمة" سوف يصعب السيطرة عليها ما لم تعاد الحسابات من جانب القوى الحاكمة متمثلة في الإخوان المسلمين ومن جانب شعب مصر.

وطالب شفيق في مقابلة مع برنامج اليوم المذاع على قناة "الحرة"، الشعب المصري ببلورة أهدافه وتحديد ما إذا كان يرغب في إلغاء هذه القرارات التي وصفها بالجامحة أو تغيير النظام الحاكم.

وقال شفيق إن الإخوان المسلمين "نجحوا بالتزوير" وأساءوا استخدام السلطة، معتبرا أن الإخوان "شبه دمروا أنفسهم بأنفسهم"، على حد تعبيره.

وكان شفيق قد خسر انتخابات الرئاسة أمام مرشح حزب الحرية والعدالة المنبثق عن جماعة الإخوان المسلمين محمد مرسي في يونيو/حزيران الماضي.

ويقيم شفيق منذ خسارته الانتخابات في دولة الإمارات العربية المتحدة، وهو ملاحق قضائيا في مصر بتهم تتعلق بالفساد، لكنه ينفي هذه الاتهامات ويعتبرها مسيسة.

وعن الانتقادات الموجهة له بسبب بقائه في الإمارات، قال شفيق إن "من ينتقدون وجودي لديهم تفكير قاصر عن معنى القتال" مشددا على أن "السعيد هو من يضحك أخيرا لأن من يضحك أخيرا يضحك كثيرا".

وعبر شفيق عن ثقته في أنه "سيضحك أخيرا وكثيرا" مؤكدا في الوقت نفسه أنه سيعود إلى مصر "في الوقت المناسب"، كما قال.

XS
SM
MD
LG