Accessibility links

شاهد أكثر مقاطع الفيديو إثارة للصدمة في #مصر


نحيب وبكاء بجوار جثث قتلى فض اعتصام رابعة العدوية والنهضة

نحيب وبكاء بجوار جثث قتلى فض اعتصام رابعة العدوية والنهضة

لقى أكثر من 638 مصري مصرعهم منذ يوم الأربعاء خلال تنفيذ الحكومة قرارها بفض اعتصامي أنصار الرئيس المعزول محمد مرسي. وعاش المصريون ذلك اليوم ساعات من الحزن والترقب في أكثر الأيام دموية منذ الإطاحة بحسني مبارك في 2011.

وبعد انطلاق عملية فض الاعتصامين، انتشرت العديد من مقاطع الفيديو والصور الصادمة، مثل مشاهد حرق خيام المعتصمين ومشاهد الجثث المحترقة، وضرب سائق سيارة أجرة حتى الموت، وغيرها من المشاهد التي أثارت مشاعر الحزن والغضب لدى المتابعين.

ويظهر هذا الفيديو احتراق خيام المعتصمين في رابعة العدوية خلال تنفيذ قرار فض الاعتصام يوم الأربعاء:


ومن أكثر المشاهد التي أثارت المشاعر الدينية لدى المصريين هو احتراق مسجد رابعة العدوية بالكامل ومشاهد أخرى لاعتداءات على كنائس. ويلقي كل طرف المسؤولية على الطرف الآخر، ويبقى الفاعل مجهولا دائما.

احتراق مسجد رابعة العدوية:

حرق كنيسة سانت تريز بأسيوط :



ومشاهد الجثث داخل المركز الطبي بمسجد رابعة العدوية كانت صادمة أيضا:

ومن أكثر المقاطع تداولا فيديو لأحد أنصار مرسي وقد فوجئ بجثة شقيقه بين صفوف القتلى:

كما تداول معارضو مرسي مقطع فيديو لسقوط إحدى سيارات الشرطة من أعلى جسر في وسط القاهرة، وقيل إنه كان بداخلها جنود في الأمن المركزي لقوا مصرعهم في الحال، وهناك من يدعي أنه تم التمثيل بجثتهم، لكن لم يتم التأكد من هذا الأمر:

ورغم ذلك فإن صورة مجموعة من المصطافين جالسين على أحد الشواطئ المصرية في حين يتصاعد الدخان في الخلفية، أثارت اندهاش الكثيريين على مواقع التواصل الاجتماعي. ورأى البعض أنها تدل على عدم اكتراث البعض بما يجري من أحداث، أو أن المواجهات في الشارع لا تشمل عددا كبيرا من المصريين، أو أن المصريين ضاقوا ذرعا بما يحدث:


وحظي فيديو مقتل سائق تاكسي من قبل متظاهرين بالإسكندرية بنسبة مشاهدة عالية. وقد تعددت الروايات حول الحادث بين من قال إن السائق حاول الاعتداء على مسيرة أنصار مرسي، وبين من قال إنهم هم من بادر بالاعتداء عليه:


ومن أكثر المشاهد الصادمة تلك التي جاءت في فيديو الهجوم على قسم شرطة كرداسة وقتل أفراد الشرطة المتواجدين هناك بما فيهم مأمور القسم، وفيديو استهداف سيدة في محيط رابعة العدوية برصاصة في الصدر:


وفيديو محاولة إنقاذ موظفي محافظة الجيزة بعد الهجوم على مبنى المحافظة يوم الخميس واتهم أنصار مرسي بالوقوف وراءه:

h
  • 16x9 Image

    هاني فؤاد الفراش

    تخرج عام 2002 ثم التحق للعمل مباشرة بوزارة الإعلام المصرية كمحرر، قبل أن يعمل كمحرر للموقع الالكتروني لبوابة مصراوي. عمل في مراكز للدراسات السياسية والاستراتيجية في القاهرة

XS
SM
MD
LG