Accessibility links

logo-print

مجلس الشورى المصري يوافق على قانون الانتخابات رغم احتجاجات المعارضة


أعضاء في مجلس الشورى المصري خلال إحدى الجلسات

أعضاء في مجلس الشورى المصري خلال إحدى الجلسات

وافق مجلس الشورى المصري يوم الخميس على نسخة معدلة من قانون الانتخابات البرلمانية المتوقع إجراؤها في وقت لاحق هذا العام.

وقالت مصادر صحافية إن مجلس الشورى، ذو الأغلبية الإسلامية، قرر إرسال مشروع قانون الانتخابات ومشروع قانون مباشرة الحقوق السياسية إلى المحكمة الدستورية العليا للتحقق من دستوريتهما.

من ناحيتها عبرت قوى سياسية معارضة عن رفضها لمشروع قانون الانتخابات بصيغته الحالية التي أقرها مجلس الشورى.

وقال عبد الغفار شكر عضو جبهة الانقاذ التي تضم أحزابا يسارية وليبرالية، "نحن نعترض على القانون ونعتقد أن المحكمة الدستورية سترفضه."

وأضاف شكر أن "مجلس الشورى يهيمن عليه الإسلاميون الذين يرفضون الاستماع لمعارضيهم"، على حد قوله.

وكان الرئيس محمد مرسي قد دعا لإجراء الانتخابات البرلمانية في أبريل/نيسان الجاري لكنه أرجأها بعد أن ألغت محكمة القضاء الإداري مرسوما يحدد مواعيدها، وقال لاحقا إن الانتخابات يمكن أن تبدأ في أكتوبر/ تشرين الأول القادم.
XS
SM
MD
LG