Accessibility links

للمرة الثانية.. مسلحون يستهدفون المعهد الأزهري بالعريش


عناصر في قوات الأمن المصرية في العريش- أرشيف

أقدم مسلحون على تفجير المعهد الأزهري في مدينة العريش بشمال سيناء، واستهدافه بالعبوات الناسفة الجمعة، دون وقوع إصابات أو خسائر بشرية.

وقالت مصادر أمنية إن مسلحين مجهولين قاموا باستهداف معهد الغولف الأزهري في حي الزهور بالعريش عن طريق زرع العبوات الناسفة بجوار وداخل المعهد، ما أسفر عن تهدم أجزاء كبيرة من المبنى والسور الخارجي، حسب وكالة أنباء الشرق الأوسط.

ويقول وكيل جهاز المخابرات العامة السابق اللواء نبيل ثروت لـ"راديو سوا" إن ما حصل يدل على الوجه الحقيقي لهذه الجماعات التي تدعي الإسلام، حسب تعبيره.

ويشدد على أن "هذه العناصر لا عقل ولا دين ولا وطن لها".

مزيد من التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" أيمن سليمان:

استهداف المعهد للمرة الثانية

وذكرت وكالة أنباء الشرق الأوسط أن "مرصد فتاوى التكفير والآراء المتشددة" التابع لدار الإفتاء ندد بـ"استهداف التكفيريين لدور العلم والعبادة في سيناء"، مشيرة أن المعهد تعرض للهجوم للمرة الثانية خلال شهرين.

من جانب آخر، تعيش مدينتا الشيخ زويد ورفح في ظلام دامس بسبب انقطاع التيار الكهربائي منذ خمسة أيام، بعد تعذّر وصول الفنيين المختصين إلى أماكن الأعطال نتيجة استهدافهم من قبل جماعات مسلحة.

مقتل عدد من قوات الأمن

وفي سياق ذي صلة، قالت مصادر أمنية لـ"رويترز" إن أربعة من قوات الأمن المصرية قتلوا وأصيب ستة آخرون السبت في انفجار استهدف مدرعة جنوبي مدينة العريش عاصمة محافظة شمال سيناء.

وأفاد مصدر بأن الانفجار وقع في منطقة لحفن التي تبعد نحو 20 كيلومترا عن العريش، مضيفا أن المصابين نقلوا إلى مستشفى العريش العسكري.

ولقي ضابط شرطة ومجند حتفهما الخميس في اشتباك مع متشددين في العريش، وأعلن الجيش أيضا مقتل ثلاثة ضباط وسبعة مجندين في انفجارين استهدفا قوات كانت تداهم "إحدى البؤر الإرهابية شديدة الخطورة" بوسط سيناء.

المصدر: "راديو سوا"/ وكالات

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG