Accessibility links

logo-print

ردود فعل متباينة حول إقالات وتعيينات في مصر ومزيد من القوات في سيناء


عناصر في قوات الأمن المصرية يتخذون مواقعهم خلال عملية في شمال سيناء في الثامن من أغسطس/آب

عناصر في قوات الأمن المصرية يتخذون مواقعهم خلال عملية في شمال سيناء في الثامن من أغسطس/آب

خيمت حالة من الجدل على الشارع السياسى المصري بعد جملة الإقالات والتعيينات التي أجراها الرئيس محمد مرسى على خلفية فشل مسؤولين في التعامل مع اعتداء سيناء الذي راح ضحيته 16 جنديا الأحد الماضي.

وفى الوقت الذى يدعو فيه أنصار مرسى إلى دعمه للتخلص من مراكز القوى، أعربت قوى وأحزاب سياسية أخرى عن خشيتها من أن تكون القرارت مقدمة لهيمنة جماعة الإخوان المسلمين على مؤسسات الدولة بما فيها العسكرية.

تفاصيل أوفى في التقرير التالي لقناة "الحرة".

وفي سياق آخر، دفع الجيش المصري بالمزيد من القوات إلى شبه الجزيرة في هجوم يستهدف التعامل مع متشددين في منطقة الحدود مع إسرائيل.

وقالت مصادر أمنية مصرية إن مئات الجنود وعشرات المركبات العسكرية وصلت إلى العريش المركز الإداري الرئيس في شمال سيناء، في حين يشكك مواطنون بجدوى العملية ويصفونها بالعشوائية.

تفاصيل أوفى في التقرير التالي لقناة "الحرة".
XS
SM
MD
LG