Accessibility links

مصر تمدد حالة الطوارئ في شمال سيناء


جندي مصري في شمال سيناء- ارشيف

جندي مصري في شمال سيناء- ارشيف

مددت مصر حالة الطوارئ في قسم من شمال سيناء بما يشمل المنطقة الحدودية مع غزة لثلاثة أشهر إضافية بسبب "الظروف الأمنية الخطيرة" في المنطقة التي تشهد هجمات شبه يومية ضد قوات الأمن.

وأصدر رئيس الوزراء المصري إبراهيم محلب قرار التمديد بتفويض من الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، حسبما نشر في الجريدة الرسمية في وقت متأخر من مساء السبت.

وهذا التمديد هو الثالث لحالة الطوارئ منذ فرضها لأول مرة في تشرين الأول/أكتوبر الماضي في شمال سيناء.

وعلى الرغم من فرض حالة الطوارئ وحظر التجول استمرت الهجمات القاتلة للجماعات المتشددة ضد الأمن في هذه المنطقة، وجرى استهداف مقرات الجيش والشرطة في قلب مدينة العريش نفسها.

وصدر القرار الحكومي بتمديد حالة الطوارئ نظرا "للظروف الأمنية الخطيرة التي تمر بها محافظة شمال سيناء" وذلك في المنطقة المحددة شرقا من تل رفح مارا بخط الحدود الدولية وحتى العوجة، وغربا من غرب العريش حتى جبل الحلال وشمالا من غرب العريش مارا بساحل البحر وحتى خط الحدود الدولية في رفح.

ويشمل القرار حظر التجول في المنطقة المحددة من الساعة السابعة مساء حتى الساعة السادسة من صباح اليوم التالي، بالتوقيت المحلي، لكنه سيكون مخففا في مدينة العريش عاصمة محافظة شمال سيناء.

إصابات في انفجار جديد

وفي سياق متصل أصيب 18 شرطيا مصريا على الأقل الأحد في انفجار عبوة ناسفة استهدف حافلة كانوا يستقلونها قرب مدينة العريش في شمال سيناء حيث تجري مواجهات مستمرة بين قوات الأمن المصري والمتشددين.

وقالت مصادر أمنية إن الهجوم وقع في منطقة الخلفاء على أطراف مدينة العريش مستهدفا الحافلة المدنية التي كانت تقل شرطيين في طريقهم لقضاء إجازاتهم.

وأوضح مسؤول أمنى أن التفجير تم عن بعد، مشيرا إلى أن قوات الأمن أبطلت مفعول قنبلة أخرى عثر عليها في موقع الانفجار كانت تستهدف على الأرجح قوات الأمن والمسعفين فور وصولهم لموقع الهجوم.

وقال وكيل وزارة الصحة المصرية طارق خاطر إن الشرطيين المصابين نقلوا إلى مستشفى العريش العسكري وجميعهم في حالة جيدة ومستقرة، دون التصريح بعدد الجرحى بشكل محدد.

وأصيب عشرون شرطيا في طريقهم لقضاء إجازاتهم في هجوم مماثل استهدف حافلتهم في العريش في 9 تموز/يوليو الجاري.

مزيد من التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" من القاهرة محمد موسى:

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG