Accessibility links

logo-print

جولة محادثات جديدة في الخرطوم بشأن سد النهضة


جانب من الاجتماع السوداني المصري الإثيوبي في الخرطوم

جانب من الاجتماع السوداني المصري الإثيوبي في الخرطوم

انطلقت في العاصمة السودانية الخرطوم الأحد جولة جديدة من المحادثات حول سد النهضة الإثيوبي، بعد فشل الجولات الـ 10 الماضية في التوصل إلى اتفاق بشأن آثار السد على حصتي مصر والسودان من مياه نهر النيل.

ويهدف الاجتماع الذي يعقد على مدى يومين بمشاركة وزراء الخارجية والري للسودان ومصر وإثيوبيا، إلى استكمال مناقشة الملفات العالقة بين الدول الثلاثاء بشأن تداعيات إقامة السد.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية المصرية أحمد أبو زيد إن التوصل إلى اتفاق في هذا الصدد يخدم مصالح الدول الثلاث.

مزيد من التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" في القاهرة أيمن سليمان:

حوار مصري-سوداني

وفي سياق آخر، جددت الحكومة السودانية رغبتها في حل جميع القضايا مع مصر، بالحوار وبعيدا عن التصعيد، خاصة قضية منطقة حلايب.
وقال المتحدث باسم الحكومة السودانية أحمد بلال عثمان إن بلاده لا تبحث عن توتر في العلاقات مع القاهرة.

واتهم بلال جهات لم يسمها بالوقوف خلف التوترات مع مصر، موضحا أن الاتصالات مع القاهرة مستمرة على مستوى السفارات ووزارتي الخارجية وقيادات البلدين.

مزيد من التفاصيل في تقرير مراسلة "راديو سوا" في الخرطوم آمنة سليمان:

المصدر: راديو سوا

XS
SM
MD
LG