Accessibility links

logo-print

تأهب في شمال سيناء بعد مقتل 14 بعملية عسكرية


حالة من الاستنفار الأمني للجيش المصري شمال سيناء-أرشيف

حالة من الاستنفار الأمني للجيش المصري شمال سيناء-أرشيف

رفعت أجهزة الأمن المصرية درجة التأهب شمال سيناء بعد أن أسفرت عمليات أمنية في هذه المناطق عن مقتل 14 شخصا يشتبه في انتمائهم إلى جماعات متشددة و"تكفيرية".

وأغلقت خمسة ميادين رئيسية في مدن رفح و العريش وجنوب الشيخ زويد والمعروفة "بمثلث الخطر" خشية استهدافها من قبل مسلحين.

وأغلقت قوات الأمن الشوارع الرئيسية والطرق المؤدية إلى مقرات ديوان المحافظة ومديرية الأمن والسجن المركزي.

مزيد من التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" في القاهرة علي الطواب:

حملة عسكرية

وتشن قوات مشتركة من الجيش والشرطة في مصر، حملة عسكرية موسعة، بدأتها في أيلول/ سبتمبر الماضي، لتعقب ما تصفها بالعناصر "الإرهابية" و"التكفيرية" في عدد من المحافظات وأبرزها شمال سيناء.

وتتهم السلطات تلك الجماعات بالوقوف وراء هجمات مسلحة استهدفت قوات الأمن ومنشآت عسكرية، عقب عزل الرئيس محمد مرسي في يوليو 2013.

المصدر: راديو سوا

XS
SM
MD
LG