Accessibility links

تناقش حلقة هذا الأسبوع من "عين على الديموقراطية" تطورات الأحداث المتسارعة في مصر.

ففي الأسبوع الذي حلت فيه ذكرى "ثورة 25 يناير"، سقط أكثر من 30 قتيلاً جراء "الاستخدام المفرط للقوة من قبل قوات الأمن المصرية"، حسب منظمات حقوقية دولية، واعتقل المئات.

في موازاة ذلك، يضرب العنف مصر عبر عمليات متنقلة من القاهرة إلى سيناء، بينما يصدر قراران قضائيان :إطلاق سراح علاء وجمال مبارك و تثبيت حكم السجن على ناشطين ليبراليين.

قانون التظاهر المصري يوضع هو الآخر تحت المجهر بعد مقتل الناشطة شيماء الصباغ.

يعتبر الناشط وعضو حركة "6 أبريل" شريف الروبي مقتل الصباغ دليلاً على عنف قوات الأمن موجها اللوم لوزارة الداخلية بعد الانتهاكات الأخيرة لحقوق الإنسان. أما اللواء طارق خضر فيقول إن مصر في حرب، وإن على المصريين احترام قانون التظاهر من أجل الحفاظ على أمن البلاد وسلامتها.

تابع الفيديو التالي من حلقة هذا الأسبوع من "عين على الديموقراطية":

XS
SM
MD
LG