Accessibility links

logo-print

وزير مصري يتوقع وصول أعداد السائحين إلى 10 ملايين


معبد فرعوني في مدينة الأقصر المصرية. أرشيف

معبد فرعوني في مدينة الأقصر المصرية. أرشيف

توقع وزير السياحة المصري هشام زعزوع أن يشهد هذا القطاع "تعافيا قويا" مطلع عام 2015 وتطلع إلى وصول أعداد السائحين إلى أكثر من 10 ملايين.

وعول زعزوع على تحسن معدلات الإشغال بالفنادق خلال الربع الثالث من العام الجاري قائلا "في جنوب سيناء تتعدى (نسب الإشغال) 75 في المئة. بالنسبة للبحر الأحمر حتى الآن أيلول/سبتمبر تعدت 85 في المئة".

وأضاف في مقابلة مع وكالة رويترز أن نسبة الإشغال تعدت المئة في المئة في بعض الأحيان.

وتوقع الوزير أن يتجاوز عدد السائحين 10 ملايين سائح والإيرادات سبعة مليارات دولار بحلول نهاية العام.

وأعرب زعزوع عن أمله في أن تستعيد السياحة عافيتها بحلول شباط/فبراير المقبل.

وقال إن مصر فيها حاليا 225 ألف غرفة معروضة للاستخدام السياحي منها 80 في المئة في جنوب سيناء والبحر الأحمر .

وتابع أن التوجه الجديد في الفترة المقبلة سيكون للسماح بإضافة غرف جديدة في منطقة الساحل الشمالي المطلة على البحر المتوسط، مشيرا إلى أن عدد الغرف الموجودة هناك الآن لا يكفي لتلبية الطلب الكبير على المنطقة.

وتعرضت المنتجعات السياحية لضربة قوية حين نصحت حكومات أوروبية مواطنيها بعدم السفر إلى مصر لقضاء العطلات بسبب أعمال العنف التي اندلعت عقب ثورة كانون الثاني/يناير 2011 وبعد عزل الرئيس محمد مرسي في تموز/يوليو 2013.

وستعقد مصر قمة اقتصادية بمشاركة زعماء ومستثمرين من مختلف أنحاء العالم يومي 21 و22 شباط/فبراير في منتجع شرم الشيخ لعرض الوضع الاقتصادي والرؤية التنموية للبلاد حتى عام 2030.

وتتطلع مصر من خلال المؤتمر إلى جذب استثمارات عربية وأجنبية بمليارات الدولارات من أجل تسريع وتيرة تعافي الاقتصاد.

المصدر: رويترز

XS
SM
MD
LG