Accessibility links

عرض فيلم عن 'إنجازات مرسي' يطيح برئيسة قناة مصرية


الرئيس المصري المعزول محمد مرسي وراء القضبان. أرشيف

الرئيس المصري المعزول محمد مرسي وراء القضبان. أرشيف

تسبب عرض فيلم تسجيلي بعنوان "إنجازات مرسي" على شاشة قناة النيل بالتلفزيون المصري في الإطاحة برئيسة القناة ميرفت محسن.

وأكدت صحيفة الأهرام المصرية هذا النبأ، كما نقلت صحيفة المصري اليوم الخاصة عن محسن إن وزيرة الإعلام دريه شرف الدين أصدرت قرارا بإعفائها من منصبها على خلفية إذاعة الفيلم "عن طريق الخطأ".

وأضافت رئيس القناة السابقة للصحيفة أنه تم تحويل خمسة مخرجين آخرين للتحقيق ووقفهم عن العمل. واتهمت محسن الوزيرة ورئيسة قطاع الأخبار صفاء حجازي بالتدخل في عملها.

ووصفت صحيفة "اليوم السابع" إذاعة الفيلم بالـ"كارثة" وقالت إن "الإهمال" دفع التلفزيون إلى عرض الفيلم "الذى تم إنتاجه على نفقة التليفزيون المصري وتقديمه في عهد جماعة الإخوان الإرهابية أثناء تولى الرئيس المعزول محمد مرسى حكم البلاد".

وأثار عرض الفيلم حفيظة إعلاميين مصريين معارضين لجماعة الإخوان المسلمين التي تلاحق السلطات مؤيديها منذ عزل مرسي، كما صنفتها باعتبارها جماعة إرهابية.

ومن بين هؤلاء الإعلاميين عمرو أديب الذي تساءل: من المسؤول عن إذاعة الفيلم؟


وليست هذه المرة الأولى التي يتهم فيها عاملون في التلفزيون المصري بمخالفة "القواعد" أو "الخروج عن النص"، فقد سبق أن أحيل للتحقيق مذيع مصري أشاد "بثبات" مرسي أثناء محاكمته، حسب وسائل إعلام مصرية:


كما أثارت الإعلامية والناشطة المصرية بثينة كامل الجدل أكثر من مرة بسبب تعليقاتها أثناء تقديمها لنشرة الأخبار أثناء حكم مرسي.

وكان من بين هذه المواقف تعليقها الشخصي على إقالة أحد مديري الأمن حينما قالت "شالو ألدو حطوا شاهين" وهو مثل شعبي مصري يستخدم للتقليل من أهمية الحدث:


كما تردد أن المذيعة بثينة كامل تم تحويلها للتحقيق أيضا لأنها قالت "إليكم نشرة الأخبار الإخوانية" كانتقاد مبطن "لسيطرة" الجماعة على الإعلام المصري في ذلك الوقت.


تغريدات



XS
SM
MD
LG