Accessibility links

logo-print

إيقاف مذيعات مصريات بسبب 'الوزن الزائد'.. ناشطون: خرق لحقوق الإنسان


مواطنون مصريون يشاهدون التلفزيون في مقهى بالقاهرة - أرشيف

مواطنون مصريون يشاهدون التلفزيون في مقهى بالقاهرة - أرشيف

يتواصل الجدل حول قرار رئيسة اتحاد الإذاعة التلفزيون المصري صفاء حجازي بإيقاف ثماني مذيعات عن العمل لمدة شهر بسبب زيادة وزنهن.

ونص قرار حجازي، حسب وسائل إعلام مصرية، بإيقاف المذيعات لمدة شهر على أن يخضعن خلال هذه الفترة لنظام غذائي "ريجيم" لضمان ظهورهن على شاشات التلفزيون المصري "بشكل لائق".

ومن المذيعات اللواتي شملهن القرار ميرفت نجم ويمنى حسن من القناة الأولى، وخديجة خطاب وسارة الهلالي من القناة الثانية، إلى جانب أربع مذيعات من الفضائية المصرية.

وكانت حجازي نفسها قد أوقفت عن العمل عام 2007 بسبب وزنها الزائد ومنعت من الظهور على شاشة التلفزيون، وفقا لوسائل إعلام مصرية.

ورأى حقوقيون في قرار رئيسة الإذاعة والتلفزيون المصري خرقا لحقوق الإنسان، داعين المذيعات الموقوفات عن العمل إلى رفع دعوى قضائية ضد اتحاد الإذاعة والتلفزيون.

وسبق لاتحاد الإذاعة والتلفزيون المصري أن أصدر قرارت مثيلة في عامي 2002 و2005 بإيقاف مذيعات عن العمل بسبب وزنهن الزائد وتوجيه التنبيه لأخريات بدت عليهن علامات زيادة الوزن.

المصدر: موقع الحرة

Facebook Forum

XS
SM
MD
LG