Accessibility links

logo-print

واشنطن تستعد لشطب مليار دولار من الديون المصرية


عملاء في مبنى البورصة المصرية وسط القاهرة

عملاء في مبنى البورصة المصرية وسط القاهرة

تقترب الولايات المتحدة من اتفاق لشطب مليار دولار من ديون مصر، حسب ما ذكرت صحيفة نيويورك تايمز أمس الاثنين على موقعها الالكتروني نقلا عن مسؤولين في إدارة أوباما.

وكان الرئيس أوباما قد وعد في مايو/أيار 2011 بشطب هذا المبلغ مع تقديم مليار دولار كمساعدات إضافية لمواكبة العملية الانتقالية الديموقراطية في هذا البلد.

وأوضحت الصحيفة أن هذا الطلب مدعوم من الإدارة الأميركية.

ونقلت الصحيفة عن مسؤولين في الإدارة الأميركية أن مصر ونظرا لنفوذها في العالم العربي فإن نمو اقتصادها واستقرارها السياسي قد يكون لهما تأثير ايجابي على دول أخرى تمر في مرحلة انتقالية في المنطقة.

الجنيه المصري يتراجع

من ناحية أخرى، هبط الجنيه المصري أمس الاثنين لأدنى مستوى في أكثر من سبع سنوات ونصف عقب نشر البنك المركزي بيانات عن احتياطيات مصر من النقد الأجنبي، التي قال بعض الخبراء الاقتصاديين إنها تظهر ضعفا كامنا.

وأغلق الجنيه عند متوسط مرجح يبلغ 6.1015 جنيه للدولار يوم الاثنين مسجلا أدنى مستوى منذ 30 ديسمبر/كانون الأول 2004.

وقالت المجموعة المالية هيرميس في مذكرة أمس الاثنين إن البنك المركزي يبدو ملتزما بسياسة تسمح هبوط تدريجي للجنيه.

وقالت هيرميس في المذكرة إن ضعف الجنيه يشير إلى أن "البنك المركزي يتحرك بشكل أكثر جرأة نسبيا عما توقعنا، مما يشير إلى أن توقعاتنا بوصول الجنيه إلى 6.40 جنيه مقابل الدولار في نهاية 2013 ربما تتحقق في وقت أقرب".

وعدلت هيرميس الآن توقعاتها للجنيه بالتراجع إلى 6.25 جنيه مقابل الدولار بنهاية 2012 بدلا من 6.10 جنيه مقابل الدولار في وقت سابق.

وأنفق البنك المركزي ما يزيد على 20 مليار دولار لدعم الجنيه منذ اندلاع الثورة الشعبية العام الماضي.
XS
SM
MD
LG