Accessibility links

قوات الأمن المصرية تزيد مساحة المنطقة العازلة في محيط السفارة الأميركية


مواجهات بين قوات مكافحة الشغب المصرية ومتظاهرين بالقرب من السفارة الأميركية

مواجهات بين قوات مكافحة الشغب المصرية ومتظاهرين بالقرب من السفارة الأميركية

قال مصدر أمني بوزارة الداخلية إن أحداث الشغب الجارية في محيط مبنى السفارة الأميركية أسفرت حتى الآن عن إصابة 53 ضابطًا وفردًا ومجندًا، من بينهم ضابط وستة جنود مصابين بطلقات خرطوش.

وأوضح المصدر -في بيان لوزارة الداخلية صدر مساء الجمعة- أن إجمالي عدد الذين تم ضبطهم منذ بداية الأحداث وحتى الآن بلغ 142 شخصًا من مرتكبي أعمال الشغب في المنطقة المحيطة بالسفارة، وأنه تم اتخاذ كافة الإجراءات القانونية قبلهم.

من جهتها قررت النيابة العامة حبس 30 من مرتكبي تلك الأعمال أربعة أيام على ذمة التحقيق، بينما ما زالت تواصل تحقيقاتها مع الآخرين.

وقامت قوات الأمن بزيادة مساحة المنطقة العازلة في محيط السفارة الأميركية بعد تزايد حدة المواجهات مع المتظاهرين.

قنديل يتفقد محيط السفارة الأميركية

هذا وقد قام رئيس مجلس الوزراء هشام قنديل بجولة تفقدية في محيط السفارة الأميركية بالقاهرة، يرافقه وزير الداخلية اللواء أحمد جمال الدين. وناشد قنديل الشباب أن يكون الاعتراض سلمياًَ دون مهاجمة رجال الشرطة الذين يقومون بواجبهم في حماية أمن الوطن والمواطن والممتلكات الخاصة والعامة.

وقال قنديل، إن الغاز المستخدم من قبل رجال الشرطة ليس به أي أضرار صحية، حيث قام رئيس الوزراء بتفقد المنطقة المحيطة بالسفارة الأمريكية سيراً على الأقدام، دون ارتداء كمامات الحماية من الغاز.

مبادرة الأزهر

هذا وقد بدأ عدد من دعاة وأئمة الأزهر الشريف مساء الجمعة مبادرة لوقف العنف في محيط السفارة الأميركية فيما لوحظ تراجع وتيرة المناوشات بين المتظاهرين وقوات الأمن المركزي التي تتولى حماية مقر السفارة والمنطقة المحيطة بها.

من جهتها، رفضت مجموعات من السلفيين الجهاديين التعاون مع المبادرة فيما استمرت مجموعات من الصبية حديثي السن من غير المنتمين لتيارات سياسية محددة في إلقاء الحجارة والطوب على قوات الشرطة في المنطقة المحيطة بالسفارة خصوصا من الشوارع الجانبية المؤدية إلى كورنيش النيل، ومن المناطق المواجهة لمسجد عمر مكرم عبر شارعي كمال الدين صلاح وأميركا اللاتينية وحتى ميدان سيمون بوليفار.
XS
SM
MD
LG