Accessibility links

القاهرة: تدخلات واشنطن في شؤوننا غير مقبولة


جينيفر ساكي المتحدثة باسم الخارجية الأميركية

جينيفر ساكي المتحدثة باسم الخارجية الأميركية

استنكرت مصر تصريحات المتحدثة باسم الخارجية الأميركية بشأن صحافيي قناة الجزيرة المعتقلين في القاهرة، والذين وجهت إليهم تهم التعاون مع منظمة إرهابية وإشاعة أخبار كاذبة.
وقال السفير بدر عبد العاطي المتحدث باسم الخارجية المصرية، إنه من غير المقبول من أي دولة أو طرف خارجي التدخل في أعمال القضاء المصري
وأضاف أنه لابد من احترام أحكام القضاء المصري، وأشار إلى أن إحالة عدد من المتهمين لمحكمة الجنايات جاء بناء على قرار من النيابة العامة والتي هي جزء من النظام القضائي الذي يتمتع بالاستقلالية الكاملة، حسب قوله.
مزيد من التفاصيل في تقرير أيمن سليمان في القاهرة:
وكانت وزارة الخارجية الأميركية قد طالبت السلطات المصرية بإعادة النظر في محاكمة عدد من الصحافيين، منددة بـ "المس بحرية التعبير في مصر" وذلك على خلفية محاكمة 20 صحافيا بينهم أربعة أجانب يعملون في محطة الجزيرة القطرية.
سمير نادر والتفاصيل من واشنطن:
وقالت المتحدثة باسم الوزارة جينيفر ساكي "كون الحكومة المصرية تستهدف صحافيين وآخرين بحجج واهية هو أمر ليس فقط خاطئ ولكن يظهر أيضا ازدراء خطيرا لحماية الحقوق الأساسية وللحريات".
وقررت النيابة العامة في مصر إحالة 20 صحافيا في قناة الجزيرة إلى محكمة الجنايات بعد أن وجهت اتهامات لـ 16 مصريا بـ"الانتماء لجماعة إرهابية.. والأضرار بالوحدة الوطنية والسلام الاجتماعي".
ووجهت النيابة للأجانب الأربعة وهم بريطانيان واسترالي وهولندية اتهامات بـ"الاشتراك مع المتهمين المصريين بطريقة المساعدة في إمداد أعضاء تلك الجماعة بالأموال والأجهزة والمعلومات. وإذاعة بيانات وأخبار وشائعات كاذبة وصور غير حقيقية"، مضيفة أن ذلك "بغرض الإيحاء للرأي العام الخارجي أن البلاد تشهد حربا أهلية".
ومن بين المتهمين العشرين، تحتجز السلطات المصرية ثمانية فقط، فيما لا يزال الباقون قيد الملاحقة.
من جانبها، نفت شبكة الجزيرة الاتهامات الموجهة لصحافييها، موضحة أنه لم يتم إبلاغ صحافييها رسميا بتطورات قضيتهم.
وقال المتحدث باسمها في بيان الأربعاء أن "العالم كله يعلم أن هذه الاتهامات الموجهة لصحافيينا ليس لها أساس، وهي اتهامات سخيفة لا تستند إلى واقع".
XS
SM
MD
LG