Accessibility links

logo-print

تحريك سفينتين أميركيتين إلى سواحل مصر على البحر الأحمر


سفينة أميركية في البحر المتوسط

سفينة أميركية في البحر المتوسط

حركت البحرية الأميركية سفينتين تقومان بدوريات في البحر المتوسط باتجاه سواحل مصر عند البحر الأحمر في الأيام القليلة الماضية، وذلك في إجراء احترازي على ما يبدو بعدما عزل الجيش المصري الرئيس محمد مرسي في 3 يوليو/تموز.

وقال الجنرال جيمس أموس قائد سلاح مشاة البحرية الأميركي الخميس إن سفينتين تابعتين للبحرية الأميركية تعملان في الشرق الأوسط تحركتا إلى منطقة قريبة من الساحل المصري على البحر الأحمر في الأيام الماضية.

وأضاف أموس لمركز الدراسات الإستراتيجية والدولية البحثي "تمر مصر بأزمة حاليا. عندما يحدث هذا علينا أن نتيح لقيادة بلدنا بعض الخيارات". ولم يذكر تلك الخيارات.

ولفت أموس إلى أن السفينتين هما ضمن مجموعة استعداد من ثلاث سفن برمائية كانتا موجودتين بالمنطقة منذ مايو/أيار وكانتا تعملان في البحر الأحمر ومنطقة القرن الإفريقي والخليج وبحر العرب وإنه لم تصدر أوامر جديدة بالاستعداد لصراع محتمل في مصر.

وكشف أموس أن سفينة النقل سان أنتونيو وسفينة الهجوم البرمائي كيرسارج تحركتا شمالا في البحر الأحمر قبل ليلتين أو ثلاث حتى تكونا في وضع أفضل للاستجابة إذا لزم الأمر.

وكان مسؤولون بسلاح مشاة البحرية الأميركية قد قالوا إن تحريك السفن البرمائية قرب الشاطئ سيتيح سهولة أكبر في حركة طائرات الهليكوبتر ومعدات أخرى إذا دعت الضرورة لذلك، وأضافوا أن السفينة الثالثة ضمن المجموعة وهي كارتر هول بقيت قبالة ساحل البحرين في الخليج.
XS
SM
MD
LG