Accessibility links

ترجيح تعيين زياد بهاء الدين رئيسا للوزراء والبرادعي نائبا لرئيس الجمهورية


الرئيس المصري المؤقت عدلي منصور يلتقي السبت مع المدير العام السابق للوكالة الدولية للطاقة الذرية محمد البرادعي الذي عين رئيسا للوزراء

الرئيس المصري المؤقت عدلي منصور يلتقي السبت مع المدير العام السابق للوكالة الدولية للطاقة الذرية محمد البرادعي الذي عين رئيسا للوزراء

قال المتحدث باسم الرئاسة المصرية أحمد المسلماني مساء الأحد إنه سيتم على الأرجح تعيين الخبير الاقتصادي زياد بهاء الدين رئيسا للوزراء ومنسق جبهة الإنقاذ محمد البرادعي نائبا للرئيس المؤقت عدلي منصور.

وأكد المسلماني في تصريح لقناة "أون تي في" المصرية الخاصة إنه "بنسبة غالبة سيتم تعيين زياد بهاء الدين رئيسا للوزراء والدكتور البرادعي نائبا للرئيس".

وتتواصل المشاورات منذ بعد ظهر السبت حول اختيار رئيس الوزراء الذي سيتولى تشكيل الحكومة الجديدة.

وأعلنت وكالة أنباء الشرق الأوسط الرسمية مساء السبت تكليف البرادعي رسميا رئيسا للوزراء إلا أن المتحدث باسم الرئاسة عاد وقال انه لم يتم تكليف أي شخصية رسميا بعد أن أعلن حزب النور السلفي تحفظه على هذا الاختيار باعتبار أن البرادعي من أشد خصوم جماعة الإخوان المسلمين.

وكان الإسلاميون شنوا عبر مواقع التواصل الاجتماعي حملة شديدة على البرادعي بعد الثورة التي أسقطت حسني مبارك في فبراير 2011 واتهموه بأنه وافق على زواج ابنته من مسيحي وهو ما نفاه البرادعي، مؤكدا أن ابنته تزوجت بريطانيا بعد أن أشهر إسلامه في الأزهر وعقد قرانه عليها طبقا لتعاليم الإسلام.

نبذة عن حياة زياد بهاء الدين

وزياد بهاء الدين هو خبير اقتصادي ومالي معروف في مصر ويحظى باحترام الطبقة السياسية المصرية.

وزياد بهاء الدين في الـ48 من العمر، نشأ في أسرة مثقفة فوالده أحمد بهاء الدين كان من أبرز الصحافيين والكتاب المصريين على مدى العقود الأربعة الأخيرة من القرن الماضي.

درس زياد بهاء الدين القانون في جامعة القاهرة بالتزامن مع دراسته للاقتصاد في الجامعة الأميركية في العاصمة المصرية.

معارضون لمرسي يرفعون شعارات تؤيد إسقاطه

معارضون لمرسي يرفعون شعارات تؤيد إسقاطه

حصل بعد ذلك على درجة الماجستير في القانون التجاري الدولي من كينغز كوليدج في لندن ثم على دكتواره في القانون المالي من لندن سكول اوف ايكونوميكس في العام 1996.

عمل محاميا في القاهرة وواشنطن قبل أن يصبح مستشارا قانونيا لوزير المالية المصري في الفترة من 1997 حتى العام 2000.

وكان رئيسا لهيئة الاستثمار المصرية ما بين عامي 2004 و2007 قبل أن يصبح رئيسا لهيئة الرقابة المالية في العام 2008 وهو منصب استقال منه بعد الثورة التي أطاحت مبارك في فبراير/ شباك 2011 وبدأ الانخراط في الحياة السياسية من خلال مشاركته في تأسيس الحزب المصري الديموقراطي الاجتماعي وأصبح في ما بعد نائبا لرئيس الحزب.

خاص زياد بهاء الدين أول انتخابات تشريعية بعد الثورة وانتخب نائبا عن إحدى دوائر محافظة أسيوط.

وفضلا عن كونه خبيرا اقتصاديا وقانونيا، فإن خبرته داخل جهاز الدولة المصري من شأنها أن تساعده في المهمة الصعبة التي سيتولاها كأول رئيس وزراء بعد إسقاط الرئيس الإسلامي محمد مرسي خصوصا انه يرث بلدا على وشك الإفلاس المالي.

ويتمتع زياد الدين على بسمعة طيبة في الدوائر السياسية فهو معروف بالنزاهة وطهارة اليد كما أنه يتسم على الصعيد الشخصي بالهدوء والاتزان.

تحد كبير أمام من سيتولى الحكومة الجديدة

وأيا كان من سيتولى تشكيل الحكومة الجديدة سيتعين عليه القيام بمهمة مزدوجة هي إصلاح الوضع المالي والاقتصادي، إذ سيرث بلدا على وشك الإفلاس المالي، وإعادة الاستقرار في وقت تتحول فيه الخلافات السياسية إلى مواجهات دامية في الشوارع فضلا عن تزايد الهجمات المسلحة على قوات الجيش والشرطة والمنشآت العامة.

وفي آخر هذه الهجمات، شن مسلحون مجهولون الأحد هجوما على حاجز عسكري في شمال شبه جزيرة سيناء قتلوا خلاله جنديا، بحسب مسؤول أمني.

وأوضح المصدر أن الهجوم وقع بالقرب من مدينة العريش حيث كان إسلاميون مسلحون هاجموا مساء الجمعة مبنى محافظة شمال سيناء ورفعوا فوقه راية القاعدة السوداء.

وفي شبه جزيرة سيناء التي تشهد أعمال عنف منذ إقصاء مرسي، ذكر شهود عيان أن ناشطين قاموا بتفجير أنبوب للغاز يربط بين مصر والأردن.

حشود ضخمة من معارضي مرسي في الشوارع دعما لـ"شرعية الشعب"

وقد نزلت حشود ضخمة من المصريين الأحد إلى الشوارع في القاهرة وفي عدة محافظات استجابة لدعوة أطلقتها حركة تمرد لـ"الدفاع عن شرعية الشعب" التي يؤكدون أنها السبب في إسقاط الرئيس الإسلامي محمد مرسي وليس قرار الجيش بعزله، فيما تواصلت المشاورات السياسية حول تشكيل الحكومة الجديدة.

طائرات حربية تحلق في سماء القاهرة الأحد راسمة بالدخان الملون علم مصر بألوانه الثلاثة وقلوبا مما أثار حماسة المتظاهرين.

طائرات حربية تحلق في سماء القاهرة الأحد راسمة بالدخان الملون علم مصر بألوانه الثلاثة وقلوبا مما أثار حماسة المتظاهرين.

وتظاهر مئات الآلاف في القاهرة وفي معظم المحافظات المصرية تأييدا للخطوة التي قام بها الجيش الأربعاء الماضي بعزل الرئيس محمد مرسي المنتمي إلى جماعة الإخوان المسلمين.

وفي ميدان التحرير، رفع المتظاهرون لافتات كتب عليها "مصر شهدت ثورة وليس انقلابا"، كما رفعوا صور وزير الدفاع الفريق أول عبد الفتاح السيسي الذي عزل مرسي، وصورا أخرى للرئيس الأميركي باراك أوباما يظهر فيها بلحية طويلة ساخرين بذلك من موقف الإدارة الأميركية التي يقول معارضو مرسي إنها تؤيد جماعة الإخوان.

وحمل المتظاهرون كذلك علما مصريا ضخما كتب عليه "ارحل" وهو الشعار الرئيسي لتظاهرات الثلاثين من يونيو/ حزيران غير المسبوقة التي شارك فيها الملايين.

وحلقت في سماء القاهرة طائرات حربية راسمة بالدخان الملون في سماء الميدان علم مصر بألوانه الثلاثة، الأسود والأحمر والأبيض، وقلوبا مما أثار حماسة المتظاهرين، كما ألقت الطائرات أعلاما مصرية على المتظاهرين.

طائرات حربية تحلق في سماء القاهرة الأحد راسمة بالدخان الملون علم مصر بألوانه الثلاثة، الأسود والأحمر والأبيض، وقلوبا مما أثار حماسة المتظاهرين

طائرات حربية تحلق في سماء القاهرة الأحد راسمة بالدخان الملون علم مصر بألوانه الثلاثة، الأسود والأحمر والأبيض، وقلوبا مما أثار حماسة المتظاهرين

وأمام قصر الاتحادية الرئاسي، تصاعدت هتافات آلاف المتظاهرين بقوة أثناء مرور المروحيات فوقهم، كما قامت طائرات عسكرية برسم علم مصر كذلك بالدخان الملون.

وأثارت عروض الطائرات حماسة المتظاهرين فهتفوا أكثر من مرة "سيسي يا سيسي، مرسي مش رئيسي" و"الشعب خلاص أسقط النظام"، وأطلقوا الألعاب النارية ونفخوا في صفارات كانوا يحملونها.

وتظاهر عشرات الآلاف كذلك في الإسكندرية التي شهدت مسيرات كبيرة تجمعت في ميداني سيدي جابر والقائد إبراهيم.

تظاهرات مؤيدة لمرسي

في المقابل، احتشد أنصار مرسي في القاهرة في حي مدينة نصر وفي الجيزة وأغلقوا الطريق الرئيسية المؤدية إلى مطار القاهرة، بحسب صحافيين في وكالة الصحافة الفرنسية.

مؤيدون لمرسي يتظاهرون الأحد في القاهرة

مؤيدون لمرسي يتظاهرون الأحد في القاهرة

وكان الإسلاميون من أنصار مرسي دعوا إلى الاحتشاد دفاعا عن "الشرعية" وقد تجمع آلاف منهم أمام دار الحرس الجمهوري في مصر الجديدة وأغلقوا طريق صلاح سالم، وهو الطريق الرئيسي المؤدي إلى مطار القاهرة، في الاتجاهين. وأعلنوا أنهم سيبقون في "اعتصام مفتوح" أمام دار الحرس الجمهوري حتى عودة مرسي إلى الحكم.
XS
SM
MD
LG