Accessibility links

logo-print

بعد 40 عاما من الحياة الزوجية، قررت سيدة مصرية في الـ63 من العمر، مقاضاة زوجها الثمانيني، بتهمة الإدمان على الإنترنت.

وتوجهت الزوجة إلى محكمة بمدنية نصر المصرية، بعدما فقدت الأمل في "إصلاح" زوجها، وقالت إنها لم تعد تستطيع العيش معه وإنه يمر "بمراهقة متأخرة".

وقال الزوجة في تصريح لليوم السابع المصرية: "زوجي يحمل جواله طوال اليوم، يتجول بين فيسبوك وواتساب، يتبادل أطراف الحديث مع فتيات، وينفق معاشه على باقات (خدمات) الإنترنت".

ووجهت الزوجة الستينية نداء إلى النساء، تطلب منهن عدم الاقتران بـ"مراهق" لا يحترم الحياة الزوجية.

وأكدت صاحبة الدعوى أنها لا تأبه برأي أفراد عائلتها بعد اتخاذها قرار الخلع، فهي سئمت من تقاسم بيت الزوجية مع رجل لا يهتم بها.

المصدر: وسائل إعلام مصرية

Facebook Forum

XS
SM
MD
LG