Accessibility links

logo-print

في عيد تحريرها.. استنفار أمني في سيناء


جندي مصري في حالة استنفار في شمال سيناء

جندي مصري في حالة استنفار في شمال سيناء

رفعت الأجهزة الأمنية، في شمال سيناء السبت، حالة الاستنفار الأمني لأقصى درجاته، تحسبا لهجمات إرهابية بالتزامن مع الاحتفالات بالذكرى الـ33 لأعياد تحرير سيناء.

ونصبت قوات الأمن الحواجز عند مداخل المحافظة خشية وقوع هجمات قد تعكر صفو الاحتفال بهذه الذكرى.

وتشهد المحافظة بشكل متكرر تفجيرات وهجمات تستهدف أفراد الشرطة وعناصر الجيش.

وقد تصاعدت وتيرة تلك الهجمات منذ إطاحة الرئيس السابق محمد مرسي في تموز/ يوليو 2013.

وغالبا ما تعلن جماعة أنصار بيت المقدس المرتبطة بتنظيم الدولة الإسلامية داعش مسؤوليتها عن الهجمات والتفجيرات التي تشهدها المحافظة.

وقال محمد الجالي مسؤول ملف رئاسة الجمهورية في صحيفة اليوم السابع لـ"راديو سوا" إن "مواجهة جماعة إرهابية غير منظمة أصعب من مواجهة عدو معلوم".

وتوقع أن تكون سيناء "مقبرة للإرهابيين المسؤولين عن الهجمات على الجيش المصري":

المصدر: راديو سوا

XS
SM
MD
LG